21:17 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    عينت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، مسؤولا كبيرا في مجال حقوق الإنسان منسقا خاصا لقضايا التبت. 

    الخطوة التي أعلن عنها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، من المرجح أن تثير غضب الصين وسط توتر متزايد في العلاقات بين واشنطن وبكين،  بحسب "رويترز". 

    وأعلن بومبيو أن روبرت ديسترو، مساعد وزير الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل، سيتولى المنصب الإضافي الذي ظل شاغرا منذ بداية رئاسة ترامب في عام 2017. 

    وقال بومبيو في بيان إن ديسترو "سيقود الجهود الأمريكية لتعزيز الحوار بين جمهورية الصين الشعبية والدالاي لاما أو ممثليه وحماية الهوية الدينية والثقافية واللغوية الفريدة لأهالي التبت والضغط من أجل احترام حقوقهم الإنسانية".

    ورفضت الصين باستمرار التعامل مع المنسق الأمريكي، معتبرة ذلك تدخلا في شؤونها الداخلية.

    يأتي التعيين في وقت تراجعت فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والصين إلى أدنى مستوى لها منذ عقود بسبب مجموعة من القضايا منها التجارة وتايوان وحقوق الإنسان وبحر الصين الجنوبي وفيروس كورونا.

    وسيطرت الصين على التبت عام 1950، فيما تصفه بأنه "تحرير سلمي" ساعد منطقة الهيمالايا النائية على التخلص من ماضيها "الإقطاعي".

    انظر أيضا:

    قد تسبب انقراض البشرية... اكتشاف 28 فيروسا غامضا في التبت
    "العدل الدولية" تبت في طلب اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الروهينغا هذا الشهر
    النيابة السعودية تبت في اتهام رجال "الأمر بالمعروف" بالاعتداء على فتاة
    تعرف على عادات تعدد الأزواج في الـ"تبت"(صور)
    الكلمات الدلالية:
    التبت, أمريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook