17:43 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حظرت الحكومة التايلاندية، صباح الخميس، (بالتوقيت المحلي) تجمع خمسة أشخاص أو أكثر ونشر أخبار أو رسائل إلكترونية يمكن أن تضر الأمن القومي وذلك بموجب مرسوم طوارئ يهدف لإنهاء احتجاجات بشوارع العاصمة بانكوك.

    وقال التلفزيون الرسمي "من الضروري بشدة اتخاذ إجراء عاجل لإنهاء هذا الوضع بشكل فعال وسريع للحفاظ على السلم والنظام"، بحسب رويترز. 

    ورافقت ذلك وثيقة توضح الإجراءات التي بدأ تنفيذها الساعة الرابعة من صباح الخميس بالتوقيت المحلي وتشمل حظر التجمعات كما تسمح للسلطات بمنع الدخول إلى أي منطقة تحددها.

    وتحظر أيضا "نشر أي أخبار أو معلومات إلكترونية تتضمن رسائل يمكن أن تثير الذعر أو تشوه المعلومات عن عمد، مما قد يسبب سوء فهم يمكن أن يؤثر على الأمن القومي أو السلم والنظام".

    وتجمع عشرات الآلاف من المحتجين في بانكوك أمس الأربعاء. وتصاعدت الاحتجاجات على مدى ثلاثة أشهر، وأقام المحتجون مخيما أمام مقر رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا. 

    وقالت الحكومة إنها تحركت بعدما اعترض المتظاهرون موكبا ملكيا، حيث تسبب بعض المحتجين في إبطاء موكب الملكة سوتيدا وهتفوا ضد الشرطة التي كانت تحمي الموكب قائلين "ابتعدوا".

    وتسعى الحركة الاحتجاجية إلى الإطاحة برئيس الوزراء برايوت، الذي تولى السلطة في انقلاب في عام 2014 كان يهدف إلى إنهاء نحو عشر سنوات من العنف بين أنصار ومعارضي المؤسسة الحاكمة بالبلاد.

    انظر أيضا:

    هل سئمتم من الزي المدرسي... حركة "الطالب السيئ" تتمرد على نظام التعليم في تايلاند
    بعد اعتراض موكب ملكي… تايلاند تفرض الطوارئ لمواجهة الاحتجاجات
    مقتل 20 شخصا على الأقل في تصادم بين حافلة وقطار وسط تايلاند... صور
    سر زهور اللوتس... في تايلاند
    الكلمات الدلالية:
    تايلاند, احتجاجات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook