07:49 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السيناتور نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، مؤكدا أنها لا تهتم بالأمريكيين.

    وكتب ترامب، على "تويتر"، اليوم الخميس: "نانسي بيلوسي لا تولي أقل اهتماما بالشعب الأمريكي ولا بالعامل الأمريكي العظيم".

    وتابع: "يجب عليها أن توافق على الحوافز المالية المطلوبة الآن"، مضيفا: "غالبية الديمقراطيين موافقون، والجمهوريون مستعدون للمضي قدما، وأنا جاهز للتوقيع".

    وبدأت الحكومة الفيدرالية، منذ أبريل/ نيسان الماضي، توزيع مساعدات مالية للمتضررين من انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19"، وهي جزء من حزمة الإغاثة المالية للأفراد البالغ قيمتها تريليون دولار، التي أقرها الكونغرس الأمريكي في مارس/ آذار الماضي لمواجهة جائحة كورونا.

    وفقد ملايين الأمريكيين وظائفهم، بسبب جائحة كورونا، ويطالب ترامب بإقرار مساعدات مالية أخرى لهم.

    ويدور خلاف بين الديمقراطيين، الذين تنتمي إليهم نانسي بيلوسي، والجمهوريين الذي ينتمي إليهم ترامب، بشأن التوصل لاتفاق حول المساعدات المالية التي يتم تقديمها للمتضررين من أزمة فيروس كورونا المستجد.

    ويشن الديمقراطيون هجوما متواصلا على إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب، ويتهمونه بالفشل في مواجهة الأزمة، معتبرين أن سوء إدارته تسبب في إلحاق الضرر بملايين الأمريكيين وجعل أمريكا الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الإصابات.

    ويطالب الديمقراطيون وفي مقدمتهم مرشحهم في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن، بتوفير رعاية صحية متكاملة ودعم لكل الأمريكيين.

    ويعتبر ترامب أن الديمقراطيين يريدون تشويه صورته وأنهم يستغلون أزمة كورونا للوصول إلى هدفهم وكسب أصوات الناس في الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    © Sputnik
    كيف تتعايش مع فيروس كورونا؟

    انظر أيضا:

    بيلوسي تطالب بايدن برفض المشاركة في أي مناظرة مع ترامب
    بيلوسي: فيروس كورونا هو فيروس ترامب
    مساعدة سابقة في البيت الأبيض: ترامب قال إن "كورونا قد يكون أمرا جيدا بسبب الأشخاص المقززين"
    ترامب يعرض المساعدة على الصين بشأن فيروس كورونا
    ترامب يعقد مؤتمرا صحفيا بشأن مساعدات كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, نانسي بيلوسي, دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook