11:38 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس لجنة حماية سيادة الدولة في مجلس الفيدرالية الروسي، أندريه كليموف، اليوم الخميس، أن روسيا سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد مسؤولين روس رفيعي المستوى بسبب قضية أليكسي نافالني.

    وقال كليموف لوكالة "سبوتنيك": "في مثل هذه الحالات، عندما يتم فرض عقوبات شخصية، يتوجب الرد بشكل مماثل".

    كما أكد البرلماني الروسي، أن الروس الذين تم إدراجهم على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي "لا علاقة لهم بقضية نافالني، بل يتم تسوية حسابات سياسية معهم من قبل أولئك الذين فروا من روسيا إلى الغرب".

    وفي وقت سابق من اليوم، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد أفراد ومنظمة روسية واحدة يزعم ارتباطهم بتسميم الناشط الروسي أليسكي نافالني.

    وتضم القائمة: مدير جهاز الأمن الفيدرالي ألكسندر بورتنيكوف، والنائب الأول لإدارة الرئيس الروسي سيرغي كيريينكو، ورئيس إدارة الرئيس الروسي لشؤون السياسة الداخلية أندريه يارين، والممثل المفوض في سيبيريا سيرغي مينيايلو، ونائبي وزير الدفاع الروسي بافل بوبوف وأليكسي كريفوروتشكو. كما تشمل العقوبات المعهد الحكومي للأبحاث العلمية والكيمياء العضوية.

    وأوضح الاتحاد الأوروبي أن التدابير التي تم اتخاذها تتضمن منع السفر إليه وتجميد الأصول الموجودة فيه. كما يمنع للأشخاص والشركات من الاتحاد تقديم لهم أموال.

    بدوره، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن الكرملين يعتبر العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد المسؤولين الروس على خلفية تسميم المعارض الروس أليكسي نافالني خطوة غير ودية متعمدة.

    انظر أيضا:

    الكرملين يعلق على العقوبات الأوروبية ضد مسؤولين روس بسبب نافالني
    دولة أوروبية جديدة تنضم إلى العقوبات ضد روسيا في إطار قضية نافالني
    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على شخصيات روسية متعلقة بقضية نافالني
    بريطانيا تفرض عقوبات على شخصيات روسية بسبب "قضية نافالني
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, أليكسي نافالني, نافالني, الاتحاد الأوروبي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook