22:23 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صوَت أعضاء البرلمان القرغيزي، اليوم الجمعة، بالإجماع، على إلغاء حالة الطوارئ في عاصمة البلاد.

    بيشكيك - سبوتنيك. وقام أعضاء البرلمان بالتصويت على إلغاء حالة الطوارئ، التي فرضها الرئيس المستقيل، سورونباي جينبيكوف، على خلفية احتجاجات اندلعت في الخامس من شهر تشرين الأول/أكتوبر، اعتراضا على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من الشهر نفسه.

    بينما عزز رئيس وزراء قرغيزيا، صادير جباروف من سلطته، بعدما نقلت إليه صلاحيات رئيس البلاد بعد استقالة الرئيس سورونباي جينبيكوف، أمس، ووعد بالحفاظ على السياسة الخارجية للبلاد.

    وقال جباروف أمام البرلمان، اليوم الجمعة: "أحمد الله أن تغيير السلطة كان سلميا...  سأبذل قصارى جهدي للحفاظ على السياسة الخارجية وغيرها من الاتجاهات المهمة".

    وتولى جباروف، الذي أخرجه أنصاره من السجن وانتخبه البرلمان سريعا رئيسا للوزراء، الرئاسة بعدما رفض رئيس البرلمان كانات بك عيساييف، الأول في ترتيب السلطة بموجب الدستور، في جلسة البرلمان اليوم الجمعة القيام بسلطات الرئاسة.

    وأعلن رئيس قرغيزيا، سورونباي جينبيكوف، يوم الخميس، استقالته، وذلك في خطاب إلى الشعب القرغيزي.

    وقال جينبيكوف في كلمته: "أنا لا أتمسك بالسلطة. لا أريد أن يذكرني تاريخ البلاد بأني الرئيس الذي أراق الدماء وأطلق النيران على مواطنيه. لذلك، اتخذت القرار بالاستقالة".

    ودعا الرئيس القرغيزي المستقيل، رئيس الوزراء صادير جباروف وباقي السياسيين إلى سحب أنصارهم من العاصمة بيشكيك.

    ووفقا لجينبيكوف، فإن الوضع في العاصمة يقترب من الصدام بين المتظاهرين وقوات الأمن، الذين يقومون بحراسة مقر الرئاسة. وقال:

    "بالنسبة لي، السلام في قرغيزيا، ووحدة البلاد، ووحدة شعبنا، والهدوء في المجتمع فوق كل شيء. ليس هناك ما هو أغلى بالنسبة لي من حياة أبناء بلدي".

    ودعا الرئيس المستقيل الشعب للهدوء، قائلا: "أدعو جباروف [رئيس الوزراء] والسياسيين الآخرين لسحب أنصارهم من العاصمة وإعادة الحياة السلمية لمواطنيها. لا توجد سلطة تستحق سلامة بلادنا ووفاق المجتمع".

    انظر أيضا:

    بعد استقالة الرئيس... قرغيزستان تتعهد الوفاء بجميع التزاماتها الدولية الموقعة سابقا
    رئيس قرغيزستان يقرر الاستقالة من منصبه
    رئيس قرغيزستان يمدد حالة الطوارئ في العاصمة بيشكيك
    إلقاء القبض على النائب السابق لوزير الداخلية في قرغيزستان
    الكلمات الدلالية:
    حالة الطوارئ, قرغيزستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook