03:47 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس الصومالي محمد فارماجو إلى استمرار التعاون الأمني ​​مع الولايات المتحدة بعد ورود أنباء عن احتمال انسحاب أمريكي من البلاد.

    وفي وقت سابق ، ذكرت "بلومبرغ"، نقلا عن مصادر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم سحب القوات الأمريكية من الصومال. وأشارت الوكالة أيضا إلى أن انسحاب الجيش سيسمح لترامب بالوفاء بوعده بإعادة الجنود الأمريكيين إلى الوطن.

    وكتب الزعيم الصومالي على تويتر: "الدعم العسكري الأمريكي للصومال سمح لنا بمحاربة (الجماعات الإرهابية) كحركة الشباب، بشكل فعال وضمان سلامة القرن الأفريقي".

    وشدد على أن النصر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال "شراكة أمنية أمريكية صومالية جارية" و "دعم بناء القدرات".

    تساعد الولايات المتحدة السلطات الصومالية في محاربة جماعة "الشباب المتطرفة"، التي لها علاقات وثيقة مع تنظيم القاعدة الإرهابي الدولي (المحظور في روسيا).

    ووفقا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، يوجد حاليا ما يصل إلى 700 جندي أمريكي في الصومال. وفي العام الماضي، أفادت التقارير أن الولايات المتحدة تخطط لتقليل وجودها العسكري في الصومال وتقليل الضربات الجوية ضد الحركة.

    انظر أيضا:

    الصومال... الرئيس فرماجو وحكام الولايات..متى يتم التوافق حول الانتخابات
    قتيلان وجرحى بينهم مسؤول إثر تفجير انتحاري أمام مسجد بالصومال
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, محاربة الإرهاب, الصومال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook