03:16 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة العدل الأمريكية، يوم أمس الجمعة، إنها حددت يوم الثامن من ديسمبر/كانون الأول لتنفيذ أول حكم تصدره محكمة اتحادية بإعدام امرأة مدانة بارتكاب جريمة قتل عام 2004، منذ نحو 70 عاما.

    وأدينت ليزا مونتغوميري بخنق امرأة حبلى وإخراج الجنين من أحشائها والادعاء أن الطفل طفلها، في ولاية ميزوري، ومن المقرر أن تُعدم بحقنة مميتة في إصلاحية تير هوت بولاية إنديانا.

    وقال محامي مونتغوميري، إن المدانة تستحق أن تعيش لأنها مريضة عقليًا وعانت من سوء المعاملة في مرحلة الطفولة.

    وذكر مركز معلومات عقوبات الإعدام، إن آخر امرأة أعدمت بقرار محكمة اتحادية، هي بوني هيدي، التي وُضعت في غرفة غاز بولاية ميزوري عام 1953.

    وقالت الجماعات المناهضة لعقوبة الإعدام، إن الرئيس دونالد ترامب يؤيد تنفيذ أحكام الإعدام كجزء من حملته الانتخابية.

    كما حددت وزارة العدل يوم 10 ديسمبر/كانون الأول، إعدام براندون برنارد الذي قتل شخصين مع شركائه عام 1999.

    وسيكون هذان الحكمان هما الثامن والتاسع اللذان تنفذهما الحكومة الفيدرالية في عام 2020.

    انظر أيضا:

    الإعدام لمعلمة قامت بتسميم 25 تلميذا في الابتدائية
    رغم تأييد الرئيس... مطالبات سياسية وحقوقية بتعليق تنفيذ أحكام الإعدام في تونس
    عقوبة تصل إلى حد الإعدام...الحكومة الجزائرية تتوعد مختطفي الأطفال
    الأمم المتحدة تعلق على اعتزام دولة إفريقية تطبيق الإخصاء والإعدام عقوبة للمغتصبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook