13:02 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، إن أولوية بلاده الرئيسية هي السلام والاستقرار في المنطقة.

    وأفادت وكالة "إرنا"، مساء اليوم السبت، بأن تصريح خطيب زاده يأتي في إطار انتهاء القيود التسليحية على إيران بعد ساعات، بدعوى أن انتهاء الحظر التسليحي على بلاده لا يحتاج لقرار جديد من مجلس الأمن الدولي.

    وأوضح خطيب أن وزارة الخارجية الإيرانية ستصدر بيانا جديدا حول انتهاء القيود التسليحية لصادرات وواردات الأسلحة، في غضون ساعات.

    وأشار إلى أن إيران بانتاجها أكثر من 90 بالمائة من احتياجاتها الدفاعية في الداخل، هي في غنى عن التبعية للخارج، ومنوها إلى أن أولويات بلاده الرئيسية ستكون السلام والاستقرار في المنطقة دوما.

    وأكدت الخارجية الإيرانية أنه وفقا للملحق 5 من الاتفاق النووي، والملحق ب من القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، عام 2015 ، تنتهي القيود التسليحية على بلادها، غدا الأحد، الموافق 18 تشرين الأول /أكتوبر الجاري.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: رؤساء الولايات المتحدة يستفيدون من إيران كأداة انتخابية 
    الخارجية الإيرانية: نستخدم كل ما لدينا من قوة للدفاع عن الشعب اليمني 
    الخارجية الإيرانية: إيران سوف تتحرك في تعاونها العسكري مع روسيا وفق الحاجة
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, مجلس الأمن, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook