05:14 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أصدرت الملكة إليزابيث الثانية عفواً عن ستيفن غالانت، المدان بالقتل، والذي أوقف إرهابياً على جسر لندن في عام 2019.

    تلقى ستيفن غالانت البالغ من العمر 42 عاما، والذي خاطر بحياته للتصدي للمهاجم الإرهابي، عثمان خان، عفوا ملكيا.

    وسيتم تخفيض عقوبته البالغة 17 عاما بمقدار 10 أشهر كما سيمنح فرصة الإفراج المشروط في يونيو/حزيران المقبل.

    وقالت وزارة العدل، إن الملكة نُصحت بمنح هذا العفو نتيجة "تصرف غالانت الاستثنائي الشجاع... والذي ساعد في إنقاذ حياة الناس على الرغم من المخاطر الهائلة التي واجهها هو".

    حتى أن عائلة ضحية غالانت، باري جاكسون، الذي كان يعمل كرجل إطفاء، دعمت القرار بالإفراج المبكر. وقال ابن المقتول، جاك، "لدي مشاعر مختلطة، لكن ما حدث على جسر لندن يظهر أن الناس يمكن أن يتغيروا"، مضيفًا أنه لن يستبعد مقابلة قاتل والده يومًا ما.

    وكان غالانت متوجها لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم الإرهابي، الذي دعي إليه المهاجم خان أيضا، وهاجم خان منسقي المؤتمر بسكينين اثنين واستخدم غالانت نابا حيوانيا لوقفه.

    وكان آخر قاتل حصل على عفو ملكي هو القائد السابق للجيش الجمهوري الأيرلندي، شون أوكالاغان، الذي أُطلق سراحه منذ ما يقرب من 25 عامًا. بحسب ما نقلته "ذي غارديان" البريطانية

    انظر أيضا:

    "اعتقدنا جميعا أننا سنموت"... لقطات جديدة "مرعبة" أثناء مطاردة مهاجم جسر لندن بطفاية حريق
    بعد حادثة جسر لندن... بريطانيا ستراجع شروط الإفراج عن المدانين السابقين
    الملكة إليزابيث تقدم التعازي لأسر ضحايا حادث جسر لندن
    بعد هجوم جسر لندن... بريطانيا تفكر في تغليظ عقوبات الإرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook