19:06 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس جمهورية أرمينيا، أرمين سركيسيان، يوم الأحد، أن بلاده على مستوى وزارتي الدفاع والخارجية، سألت حلف الناتو، عما إذا كانت قيادة الحلف قد وافقت على استخدام أسلحة التكتل في قره باغ.

    موسكو - سبوتنيك. وقال رئيس أرمينيا، في مقابلة مع صحفية "كوميرسانت": "نرغب بالحصول على تفسير حول ما إذا كانت قيادة الناتو، قد أعطت تركيا الضوء الأخضر للقيام بما تفعله الآن".

    وأضاف "لا يتعلق الأمر فقط بالطائرة إف-16.. يتم استخدام الدرون القتالي الأساسي "بيرقدار"  كل يوم بشكل مكثف ليس فقط في الجبهة، بل وضد المدنيين أيضا.. هذا الدرون أحد منتجات الناتو، تم تصميم وإنتاج بعض مكوناته في دول الناتو المختلفة، من النمسا إلى كندا".

    وأشار الرئيس الأرمني، إلى أن "هذه الأسئلة بطبيعة الحال، يتم طرحها من قبل وزارتي الخارجية والدفاع لدى أرمينيا، مثل العديد من الدول الأخرى التي لديها علاقات شراكة مع الناتو. ويتم طرح التساؤلات المذكورة على هذا المستوى".

    واندلعت في 27 سبتمبر/أيلول الماضي اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

    انظر أيضا:

    أرمينيا تتهم أذربيجان بخرق الهدنة الإنسانية في قره باغ
    عون: دور أمريكا قد يساعد في مفاوضات ترسيم الحدود.... واشنطن تتهم تركيا بزيادة حدة النزاع في قره باغ
    أرمينيا وأذربيجان تعلنان موعدا لهدنة إنسانية جديدة في قره باغ
    ما هي السيناريوهات المتوقعة للحل السياسي في قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    أزمة أرمينيا مع أذربيجان, أرمينيا, قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook