16:30 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أشار رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان إلى أن روسيا تتخذ إجراءات لمكافحة الإرهاب في سوريا البعيدة تمامًا عن حدودها، ولها حق الرد على المسلحين الذين أصبحوا على بعد 80 كيلو مترا من حدودها.

    ورأى رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان أن:

    "المرتزقة من سوريا المشاركين في الحرب ضد ناغورني قرة باغ يشكلون تهديدًا ليس فقط لأرمينيا، ولكن أيضًا لروسيا".

    وأضاف أنه: لذلك، فإن موسكو "لها حق شرعي وسبب للرد على هذا الوضع". 

    وقال باشينيان "من الواضح بالنسبة لي أن بعضا أو أفرادًا من المهزومين (في ناغورني قرة باغ) يتم ببساطة نقلهم إلى روسيا، لأنني أعتقد أنهم ينظرون إلى روسيا على أنها عدو، تمامًا مثل ناغورني قره باغ أو أرمينيا".

    وأشار إلى أن السؤال برمته هو كيف ستستمر العملية بأكملها. هل ستنتظر روسيا نقل كل هذه العناصر إلى أراضيها وهناك تبدأ حملة ضد الإرهاب أو أعمال مكافحة الإرهاب؟.

    وأشار باشينيان إلى أنه لا يعرف ما إذا كانت قضية شن عملية لمكافحة الإرهاب مباشرة في قره باغ تتم مناقشتها في الحكومة الروسية أم في الخدمات الخاصة. ولفت إلى أن روسيا اتخذت إجراءات لمكافحة الإرهاب في سوريا، وهي بعيدة كل البعد عن روسيا، لأن تصرفات المسلحين والإرهابيين السوريين شكلت تهديدًا مباشرًا لأمنها القومي.

    وخلص رئيس الوزراء إلى القول "إنهم الآن على بعد 80 كيلومترًا من حدود روسيا. هذا وضع مختلف تمامًا، وأعتقد أن لروسيا حقًا وأساسًا شرعيين للرد على هذا الوضع".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يأسف لانتهاك أرمينيا وأذربيجان الهدنة الإنسانية بينهما
    أرمينيا تستفسر من الناتو عن استخدام تركيا لأسلحة الحلف في قره باغ
    أرمينيا تنفي قصفها لأنابيب النفط في العاصمة الأذربيجانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook