18:57 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    وصف إمام مسجد فرنسي المدرس الذي ذبح في فرنسا هذا الأسبوع بأنه "شهيد حرية التعبير"، داعيا المساجد للدعاء له الجمعة المقبلة.

    وقال حسن شلغومي، وهو إمام مسجد في درانسي، إحدى ضواحي باريس، إن "مدرس التاريخ الذي ذُبح بسبب عرضه رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد في أحد الفصول هو شهيد لحرية التعبير"، بحسب رويترز.

    وشارك شلغومي شخصيات إسلامية كبيرة أخرى في فرنسا اليوم الإثنين في وضع باقة من الزهور خارج المدرسة التي قتل عندها المدرس على يد شاب من أصول شيشانية ويشتبه في كونه متشددا إسلاميا.

    وحذر شلغومي، من المتطرفين الإسلاميين ودعا الآباء إلى عدم التحريض على كراهية فرنسا، وقال إن "الوقت قد حان لأن تتنبه الجالية المسلمة إلى مخاطر التطرف الإسلامي".

    وتابع شلغومي "إنه شهيد لحرية التعبير، ورجل حكيم كان يعلم التسامح والتحضر واحترام الآخرين"، لافتا إلى أنه على السلطات الدينية الإسلامية أن تنظر إلى حادثة الذبح على أنها دعوة لاتخاذ موقف.

    وأكد أن "المتطرفين الإسلاميين في فرنسا منظمون جدا ويعرفون كيفية استغلال النظام القضائي وإلى أي مدى يمكنهم ذلك".

    وأضاف "نحن بحاجة لأن نجد نهاية لخطاب الإيذاء. كلنا مثل الآخرين نتمتع بحقوق في فرنسا. وعلى الآباء أن يخبروا أبناءهم عن الخير الموجود في هذه الجمهورية".

    انظر أيضا:

    المدعي العام الفرنسي: أخت أحد الموقوفين في قضية قتل المدرس كانت عضوة في "داعش"
    الشرطة الفرنسية: قتلى في عملية طعن بضواحي باريس
    وزير يعلق على مقتل مدرس في عملية طعن باريس: سنقف بحزم أمام إرهاب الإسلاميين
    تفاصيل جديدة... ماذا طلب منفذ هجوم باريس من التلاميذ قبل قطع رأس المدرس؟
    السفارة الروسية في باريس: القاتل في حادثة المدرس يعيش في فرنسا منذ 12 عاما
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook