19:15 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، أنه لن يتخذ بمفرده، دون موافقة الشعب، قرارات بشأن القضايا المهمة للبلاد، بما في ذلك التعديلات على الدستور.

    ونقلت وكالة "بيلتا" عن لوكاشينكو، قوله، وهو يتخذ قرارات تتعلق بشؤون الموظفين: "طالما أنا الرئيس، فإن الشعب البيلاروسي هو الذي يقرر. الناس فقط هم من يقررون. ليس الرئيس وحده، ولا رئيس الإدارة... كبار المسؤولين والنواب لن يقرروا بمفردهم. لكنهم سيحضرون إلى الشعب ويقولون: قرر هنا 10، 20، 30 سؤالًا. وكما يقرر الناس، سيكون ذلك".

    وأشار لوكاشينكو: "إذا قرر الناس فجأة أنهم سيكونون غدًا في الناتو، كتلة شمال الأطلسي، كما تقترح هذه الاحتجاجات هنا، سوف يذهبون إلى الناتو. إذا قرر الناس تقسيم البلاد إلى أجزاء وتوزيعها، فسيتم قطع البلاد. ولكن إذا كان الناس سيقررون أننا سنعيش في بلد سلمي وهادئ وثقافي، هذا يعني أننا سنعيش في مثل هذا البلد".

    وأضاف، أنه لا ينبغي أن يتوهم أي من "النخبة" بأننا "سنفعل شيئا، خاصة بالدستور، ومن خلال الخداع سنضع دستورًا جديدًا". وشدد لوكاشينكو على أن "هذا لن يحدث. يجب على الناس فقط أن يقرروا. هذه فترة حرجة. إذا أراد الناس شيئًا آخر غير المسار الذي سلكناه، فلندعهم يحاولون".

    انظر أيضا:

    لوكاشينكو: الوضع في البلاد صعب ومعقد والسبب الضغط الغربي لكننا سنواجهه
    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون على فرض عقوبات على لوكاشينكو
    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون فرض عقوبات على لوكاشينكو
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, بيلاروسيا, لوكاشينكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook