13:47 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    جدد الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أسفه بسبب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي مع إيران، معبرا عن قلقه بسبب عدم التزام طهران بخطة العمل المشتركة.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال ممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة التحضير لعملية مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية للعام الجاري: "نأسف بشدة لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وفرضها عقوبات على إيران".

    وتابع "كما أننا في نفس الوقت نشعر بالقلق بشدة من أفعال إيران والتي لا تلتزم بها باتفاق خطة العمل المشتركة والشاملة".

    وأعلن الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ليس بإمكانها فرض عقوبات دولية على إيران، داعيا للحفاظ على الاتفاق الموقع مع طهران في 2015 حول برنامجها النووي.

    وشدد جوزيب بوريل، في بيان له نقلته وكالة "سبوتنيك" أنه "ليس بإمكان واشنطن إعادة فرض عقوبات دولية ضد إيران"، معزيا السبب لـ"إنهاء الولايات المتحدة المشاركة بالاتفاق النووي".

    ودعا بوريل "الجميع إلى حشد جهودهم للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة، والامتناع عن الأعمال التي من شأنها أن تزيد التوترات".

    وتقول واشنطن إنها فعلت آلية "آلية الزناد /العودة للوضع السابق" في الاتفاق النووي الإيراني، والتي تقضي بمعاودة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، ولكن باقي أطراف الاتفاق النووي (بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا) ومعظم أعضاء مجلس الأمن الدولي، قالوا إنهم لا يعتقدون أن الولايات المتحدة يمكن أن تعاود فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران، لأنها انسحبت من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران.

    وكانت إيران قد وقعت مع مجموعة (5 +1) اتفاقا عام 2015 يحد من تطوير برنامجها النووي، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن الانسحاب من الاتفاق.

    انظر أيضا:

    روسيا: أعضاء لجنة العمل المشتركة بشأن الاتفاق النووي الإيراني ملتزمون بالاتفاق
    ظريف لـ"سبوتنيك": على واشنطن العودة للاتفاق النووي لتعويض الشعب الإيراني عن الأضرار
    الكلمات الدلالية:
    إيران, الاتفاق النووي, واشنطن, انسحاب, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook