11:42 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    ارتدى البابا فرانسيس قناعا لأول مرة في مناسبة عامة، اليوم الثلاثاء، عندما حضر هو وزعماء دينيون آخرون صلاة من أجل السلام في جميع أنحاء العالم.

    وارتدى البابا قناعا أبيض خلال الخدمة في كنيسة سانتا ماريا في أراكويلى، حيث اعتاد الظهور في السابق بالأقنعة الطبية فحسب، عند الانتقال بالسيارة إلى لقاء الجمهور الأسبوعي في الفاتيكان، حسبما أفادت "رويترز".

    حضر البابا فرانسيس، 83 عاما، الخدمة مع قادة مسيحيين آخرين في الكنيسة، بما في ذلك البطريرك برثلماوس، الزعيم الروحي للمسيحيين الأرثوذكس.

    تعرض البابا لبعض الانتقادات، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، لعدم ارتدائه قناعا خلال لقاءات الجمهور العامة، وفي بعض الأحيان كان على اتصال وثيق نسبيا بالزوار.

    في الوقت نفسه، في أماكن أخرى في روما، كان اليهود يصلون في كنيس المدينة، كما صلى القادة البوذيون والسيخ والهندوس والمسلمون من أجل السلام.

    وجاءت صلاة السلام، تزامنا مع ارتفاع عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بشكل مطرد، في إيطاليا وأنحاء متفرقة من أوروبا والعالم خلال الأسابيع القليلة الماضية.

    ارتفعت أيضا الإصابات في الفاتيكان، بشكل طفيف، حيث ثبت إصابة أربعة أعضاء من الحرس السويسري، وهم النخبة ذات الملابس الملونة التي تحمي البابا، بمرض "كوفيد 19".

    انظر أيضا:

    البابا تواضروس يعلق على فيديو "ذبح أطفال على طريقة داعش" داخل كنيسة
    إصابة موظف في مقر إقامة بابا الفاتيكان بكورونا
    البابا فرانسيس يصلي من أجل نجاح المفاوضات بشأن ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    البابا فرانسيس الأول, كنيسة الفاتيكان, بابا الفاتيكان, الفاتيكان, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook