09:49 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، اليوم الأربعاء، أن العلاقات مع مصر واليونان ليست موجهة ضد أي دولة.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، بعد القمة القبرصية اليونانية المصرية التي عقدت اليوم في العاصمة القبرصية نيقوسيا.

    وقال أنستاسيادس إن "هدف الدول الثلاث هو تحقيق الاستقرار والأمن في شرق المتوسط".

    وأشار إلى "أهمية احترام السيادة لكل دولة حسب الاتفاقات الدولية".

    وأوضح أن "ممارسات تركيا غير القانونية تقوض الاستقرار الإقليمي"، مؤكدا أن "التنقيب التركي في شرق المتوسط غير شرعي".

    وتابع: "على تركيا احترام قرارات الأمم المتحدة ووقف ممارساتها المزعزعة للاستقرار".

    وأضاف أنه تم "بحث تطوير علاقة الشراكة الأوروبية مع مصر".

    وكان الرئيس القبرصي قد أعرب قبيل انعقاد القمة عن تطلعه لتحقيق المزيد من الخطوات الملموسة بهدف ترسيخ أطر التعاون الثنائي والصداقة القائمة بين البلدين، فضلًا عن مواصلة تعزيز آلية التعاون الثلاثي مع اليونان، لا سيما في ظل الدور الذي تقوم به مصر كركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط، فضلًا عن جهودها في إطار مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

    وبدوره أثنى الرئيس المصري على التطور المستمر في العلاقات المصرية القبرصية وما شهده التعاون الثنائي بين البلدين من تقدم مطرد، مشيدًا بالمواقف القبرصية الداعمة لمصر في المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية.

    وأكد حرص مصر على مواصلة تفعيل أطر التعاون، وتكثيف التشاور حول القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، سواء على المستوى الثنائي أو من خلال آلية التعاون الثلاثي التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان.

    انظر أيضا:

    السيسي يتوجه إلى نيقوسيا للمشاركة في القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان
    الولايات المتحدة تدعو تركيا للكف عن الاستفزازات شرقي المتوسط وبدء محادثات مع اليونان
    تحذير من حرب شرقي المتوسط... دبلوماسيون: انهيار استراتيجية نزع فتيل التوتر مع تركيا
    ميركل: تصرفات تركيا شرقي البحر المتوسط مؤسفة
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, قبرص, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook