11:50 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شن اللاعب النيجيري أوديون إيغالو مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، هجوما حادا على الحكومة النيجيرية بعد تقارير عن إطلاق جنود النيران على متظاهرين في حي ليكي بعاصمة نيجيريا لاغوس أمس الثلاثاء.

    وقال إيغالو عبر فيديو على صفحته الرسمية بـ"تويتر"، إنه "عادة لا يتحدث عن السياسة لكن لا يمكنه الصمت أمام الأحداث في بلاده".

    وأضاف "عار على الحكومة النيجيرية قتل مواطنيها وإرسال جنود إلى الشوارع لقتل متظاهرين عزل لأنهم يحتجون من أجل حقوقهم. لا مبرر لذلك".

    وتابع "سيذكركم التاريخ كأول حكومة أرسلت جنودا إلى المدينة للبدء في قتل مواطنيها".

    وواصل: "أشعر بالخزي وسئمنا منكم ولا يمكن قبول ذلك على الإطلاق".

    وفي ختام كلمته، طالب إيغالو الحكومة البريطانية وقادة العالم والأمم المتحدة باتخاذ خطوة، مبررا ذلك بأنهم سيواصلون القتل إذا لم يتفاعل العالم مع ما يحدث في نيجيريا. بحسب تعبيره.

    وأمس الثلاثاء، قال شهود عيان، إن "جنودا فتحوا النار على نيجيريين كانوا يحتجون على وحشية الشرطة في حي "ليكي" بعاصمة نيجيريا التجارية لاجوس، وأطلقوا النار على شخصين على الأقل".

    كانت بوابة الرسوم في حي ليكي الراقي موقعا لاحتجاجات يومية في لاجوس، أكبر مدينة في أفريقيا.

    وقالت منظمة العفو الدولية إن "ما لا يقل عن 15 شخصا قتلوا منذ بدء الاحتجاجات"، وفقا لرويترز.

    وقالت حكومة ولاية لاجوس، إنها "ستفتح تحقيقا في إطلاق النار الذي قال الشهود إنه وقع في حوالي الساعة السابعة مساء (6 مساء بتوقيت غرينتش).

    ولم يرد متحدث باسم الجيش على طلبات التعليق.

    ويتظاهر آلاف النيجيريين في جميع أنحاء البلاد كل يوم منذ أسبوعين تقريبا احتجاجا على فرقة مكافحة السرقة الخاصة، التي تتهمها جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان لسنوات بممارسة الابتزاز والمضايقة والتعذيب والقتل.

    انظر أيضا:

    وكالة: مقتل 15 عنصرا أمنيا نيجيريا في كمين نصبه إرهابيون شمال البلاد
    ارتفاع عدد ضحايا هجوم شمال نيجيريا إلى 30 شخصا
    نيجيريا... الفن يخلص البيئة من مخلفات الأقمشة
    جنود يفتحون النار على محتجين مناهضين للشرطة في نيجيريا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, بريطانيا, الدوري الإنجليزي, مظاهرات, كرة قدم, نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook