05:22 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت إحدى موظفات "بنك جوروجيا" في مدينة زوغديدي، والذي تمت فيه عملية احتجاز رهائن من طرف مسلح عن تفصيل العملية.

    وقالت الموظفة آنا شونيا، "كنت أخدم أحد العملاء، عندما دخل السارق، أطلق النار عدة مرات، حسب ما أتذكر وصرخ إنها سرقة. طلب ​​منا الاستلقاء على الأرض، لا أتذكر كيف خرجت. على ما يبدو ، العميل هو من أخرجني، كان الكثير من الناس ينتظرون الخدمة، ولكن على حد علمي، تم الإفراج عن كبار السن. كان الموظفون 58 شخصا. حصل أحدهم على استراحة، وانتهى به الأمر في الشارع وأحد موظفي القروض، الذي أعرف أنه موجود بالخارج".

    وأفادت وسائل إعلام محلية في وقت سابق، أن بعض الأشخاص تمكنوا من الخروج بمفردهم إلى سطح مبنى البنك، وساعدتهم الشرطة على النزول، وكل شيء في مكان آمن بالفعل - هؤلاء هم موظفو البنك، الذين كانوا في الطابق الثالث، والرهائن محتجزون في الطابق الأول.

    هذا وطلب الجاني نصف مليون دولار وضمانات لخروج آمن من مكان الحادث وأعطى مهلة ساعتين لتلبية مطالبه.

    وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وسائل إعلام أن مسلحا احتجز عددا من الرهائن في أحد فروع "بنك جورجيا" وسط مدينة زوغديدي الجورجية. وبحسب تقارير إعلامية محلية، فالجاني كان مسلحا ببندقية آلية وقنبلة يدوية، وقام باحتجاز موظفي البنك وعملائه كرهائن.

    انظر أيضا:

    مسلح يحتجز رهائن في أحد فروع "بنك جورجيا" وسط مدينة زوغديدي الجورجية... فيديو
    جورجيا... مسلحون يحتجزون رهائن داخل بنك يطالبون بمبلغ 500 ألف دولار (فيديو وصور)
    الكلمات الدلالية:
    مسلح, بنك, احتجاز رهائن, جورجيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook