11:58 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام أوروبية، اليوم الخميس، عن اندلاع تظاهرات في بعض المدن البوليفية، وذلك اعتراضا على فوز لويس آرسي مرشح اليسار المقرب من الرئيس السابق ​إيفو موراليس​ ب​الانتخابات الرئاسية​، بعد حصوله على أكثر من 52% من الأصوات.

    وذكرت قناة "فرنسا 24" أن الاحتجاجات التي نظمتها الأحزاب اليمينية المعارضة للرئيس الجديد المقرب من الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس.

    وفي السياق نفسه، قال الرئيس البوليفي الجديد،  لويس آرسي، قال خلال ​مؤتمر​ه الصحفي برفقة نائب الرئيس ديفيد شوكيوانكا إن بوليفيا "عادت الى الديموقراطية"، مضيفا: "سنعمل من أجل جميع البوليفيين وسنشكل ​حكومة​ وحدة وطنية"، ورحبت رئيسة البلاد بالوكالة جانين آنييز بفوزه، قائلة على ​تويتر​: "ليس لدينا بعد تعداد رسمي لكن بحسب المعطيات التي بحوزتنا، لقد فاز آرسي شوكيوانكا بالانتخابات".

    وعينت جانين آنييز رئيسة موقتة لإدارة البلاد وواصلت الهيئات عملها، في وقت كانت بوليفيا تواجه تفشي فيروس كورونا المستجدّ الذي أودى بحياة ثمانية آلاف شخص.

    وعلى الرغم من كونه في المنفى، واصل موراليس القائد الاشتراكي الرمزي لبوليفيا وصديق نظامي كوبا وفنزويلا، ممارسة تأثيره الكامل في الحملة الانتخابية، داعما وزير الاقتصاد في عهده لويس أرسي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook