23:25 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    أعلنت الشرطة في مدينة ليون الفرنسية، اليوم الخميس، أنها تنفذ عملية في محطة بار ديو للسكك الحديدية، مضيفة أن شخصا اعتقل وأن المحطة أخليت من الناس.

    وأضافت الشرطة الفرنسية أن فريقا لتفكيك المفرقعات موجود في المحطة وأنها فرضت طوقا أمنيا على المكان وبدأت عمليات تفتيش.

    وبدورها قالت السلطات الفرنسية، إنه تم إخلاء المحطة، بعد ظهر الخميس، بعد تهديد بوجود قنبلة واعتقال شخص.

    وكتبت سلطات المدينة على "تويتر"، "عقب تهديد بوجود قنبلة، تجري عملية للشرطة في بارت ديو. تم إخلاء المحطة وتعطلت حركة المرور تماما. تجنب المنطقة".

    كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن امرأة تحمل عدة حقائب هددت بتفجيرها وصرخت "الله أكبر".

    ويأتي ذلك بعدما هاجم لاجئ شيشاني، مؤخرا، أستاذ تاريخ فرنسي بسكين وقطع رأسه قبل أن يلوذ بالفرار، وبعد وقت قصير استطاعت الشرطة القضاء عليه بعد أن وجهت إليه تحذيرات بالاستسلام.

    وشنت الشرطة على الفور حملة اعتقالات بحق عدد من الأفراد الذين تربطهم صلة بالمعتدي حيث وصل عدد المعتقلين الأمس إلى 15 معتقلا.

    انظر أيضا:

    تفاصيل جديدة... ماذا طلب منفذ هجوم باريس من التلاميذ قبل قطع رأس المدرس؟
    تقارير: فرنسا تدعم حفتر لأنها ترى فيه "حائط صد" أمام ‏الجماعات الإرهابية
    ماكرون: إرهاب الإسلاميين لن يقسم فرنسا... الظلامية لن تنتصر
    وكالة: 7 أشخاص يمثلون أمام قاضي إرهاب للتحقيق في مقتل المدرس الفرنسي
    الكلمات الدلالية:
    قنبلة, تهديدات, الشرطة الفرنسية, ليون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook