16:13 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف اليوم الخميس عن نقل أكثر من 20 بلدة في ثلاث مناطق حول ناغورنو قرة باغ إلى سيطرة الجيش الأذربيجاني.

    وكتب علييف على صفحته في صحيفة "آغبند" اليوم الخميس:

    "حرر الجيش الأذربيجاني ثلاث قرى في فيزولي، وأربع قرى في جبرائيل، بالإضافة إلى 13 قرية وبلدة أغبيند في مناطق زنجيلان. وبتحرير بلدة أغبيند، تم ضمان السيطرة الكاملة على حدود الدولة بين أذربيجان وجمهورية إيران الإسلامية".

    وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أنه لا يستبعد إمكانية لقاء رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، في موسكو، وذلك للتباحث بشأن الوضع في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين الدولتين.

    وقال علييف في مقابلة مع صحيفة "نيكاي" اليابانية: "نعم هذا الاجتماع ممكن، لقد حدثت مثل هذه الاجتماعات من قبل وكل شيء يعتمد على جدول الأعمال، لكن لسوء الحظ فإن احتمالات التسوية السلمية للصراع مع الحكومة الأرمينية الحالية بعيدة جدا".

    وأضاف علييف: "لقد زرت موسكو مرارا بدعوة من الرئيس بوتين مرات عدة في السنة. لذلك فإن هذه الاتصالات الرفيعة المستوى هي حدث شائع بين الدول الشريكة".

    وخلص قائلا: "لم أتلق دعوة من بوتين لزيارة موسكو بهذا الشأن حاليا".

    وأعلنت موسكو، في فجر الـ 10 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، توصل أذربيجان وأرمينيا، عقب محادثات استمرت 10 ساعات، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قره باغ وتبادل الأسرى وجثامين القتلى، إلا أن الهدنة اتسمت بالهشاشة منذ سريانها يوم السبت حيث تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات على المدنيين.

    انظر أيضا:

    أرمينيا تقرر تعليق استيراد السلع التركية ابتداء من 31 ديسمبر
    الدفاع الأذربيجانية تتهم أرمينيا بإطلاق صواريخ باليستية والأخيرة تنفي
    الرئيس الأذربيجاني: لا أستثني الاجتماع مع رئيس وزراء أرمينيا بشأن قره باغ في موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook