08:02 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 66
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الإثيويبي، مساء اليوم الخميس 22 أكتوبر/تشرين الأول، تدشين وحدتين عسكريتين وصفهما بأنهما لـ"الردع" ومدعومتين بالتكنولوجيا الحديثة.

    ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية، ذلك على لسان رئيس أركان قوة دفاع الجيش الإثيوبي، اللواء آدم محمد، ونائب رئيس الأركان ورئيس العمليات العسكرية، الفريق بيرهانو غولا في مؤتمر صحفي.

    وقال المسؤولان العسكريان الإثيوبيان إن تلك الوحدتين العسكريتين تأتيان ضمن الإصلاحات الجارية في الجيش الإثيوبي.

    وقال اللواء آدم محمد: "الوحدتين العسكريتين الجديدتين ستتمركزان في أديس أبابا وبحر دار".

    وتابع بقوله "ستركز تلك الوحدتان على حماية أمن البلاد بشكل مستقل، وتحقيق سلام مستدام وردع أي تهديدات خارجية أو داخلية".

    وقال بدوره نائب رئيس الأركان الإثيوبي، إن الوحدتين الجديدتين تم تشكيلهما، بعد رصد عدد من التهديدات المرتبطة بالسلام والأمن.

    وأردف غولا بقوله "يأتي تدشين الوحدتين ضمن إصلاحات أمنية صارمة جارية على مدار العامين الماضيين".

    وأكمل بقوله "تسعى تلك الوحدتان إلى أن تكونا نواة لإنشاء قوة حفظ سلام قوية مزودة بتكنولوجيا حديثة للدفاع عن البلاد ضد أي تهديدات خارجية أو داخلية".

    انظر أيضا:

    الجيش الإثيوبي ينتشر في العاصمة وسقوط 80 قتيلا
    الجيش السوداني يعلن عن هجوم عسكري إثيوبي على قواته
    بعد رصدها قادمة من خارج البلاد... الجيش الإثيوبي يتحرك ويندد بـ"جريمة خطيرة"
    الكلمات الدلالية:
    أديس أبابا, الجيش الإثيوبي, أخبار إثيوبيا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook