14:34 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أنه لا يوجد دليل على مشاركة مرتزقة في المعارك في قره باغ، وعلى حد قوله: "باكو ليست بحاجة إلى مقاتلين أجانب".

    وقال علييف بصدد وجود المرتزقة على الجانب الأذربيجاني من قره باغ: "ليس هناك أي دليل. لذلك يجب أن تنتهي هذه الشائعات. أذربيجان تقاتل بمفردها. لا نحتاج إلى مقاتلين أجانب. لدينا عدد كاف من الناس، وجيشنا لديه ما يكفي من الجنود والضباط. وعدد سكاننا 10 مليون...".

    وصرح الرئيس السوري بشار الأسد، في وقت سابق، إن المسلحين من سوريا يتم نقلهم إلى قره باغ، وأن تركيا تستخدم إرهابيين من سوريا ودول أخرى للصراع في المنطقة. ونفت كل من أنقرة وباكو صحة هذه التصريحات.

    وأفاد رئيس جهاز المخابرات الخارجية في روسيا، سيرغي ناريشكين، وفقًا للمعلومات المتاحة، بأن المرتزقة من المنظمات الإرهابية الدولية التي تقاتل في الشرق الأوسط يندفعون بنشاط إلى منطقة الصراع في قره باغ، وأكد قائلا: "نحن نتحدث عن المئات وحتى الآلاف من المتطرفين".

    واندلعت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ قرابة ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية تعرب عن قلقها بشأن احتمال انتشار الإرهاب في قره باغ
    علييف: تركيا يجب أن تشارك في التسوية في قره باغ وأذربيجان تؤيد ذلك بشدة
    الرئيس الأرميني: تدخل تركيا في قره باغ يزيد من عدد الضحايا المدنيين
    خبير: جهود روسيا لإنهاء القتال في ناغورني قره باغ تواجه مقاومة من قبل باكو وأنقرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook