15:29 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، إنه سيلتقي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ولكن بعد تنفيذ شرط واحد.

    وقال بايدن عندما سئل عن الشروط المسبقة التي سيوافق على لقاء الزعيم الكوري الشمالي بموجبها "بشرط أن يوافق كيم على خفض القدرات النووية لبلاده".

    وأضاف خلال حديثه في المناظرة التلفزيونية الرئاسية الثانية والأخيرة مع منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب: "يجب أن تكون شبه الجزيرة الكورية منطقة خالية من الأسلحة النووية".

     

    وقال بايدن: "ماذا فعل؟ لقد أضفى الشرعية على كوريا الشمالية. لقد تحدث عن رفيقه الطيب، ويتحدث عن كيف نكون أفضل حالا".

    وجاءت تصريحاته بعد فترة وجيزة من إعلان ترامب مرة أخرى، عن أن الفضل يرجع له في منع ما يزعم أنه حرب نووية وشيكة مع كوريا الشمالية.

    وقال ترامب في المناظرة التي أذاعها التلفزيون على الصعيد الوطني وهي الأخيرة قبل إجراء الانتخابات الرئاسية المخططة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني: "كانت ستكون حربًا نووية، و(كيم) لديه الكثير من القدرات النووية. في غضون ذلك، لدي علاقة جيدة جدًا معه - نوع مختلف من الرجال، لكنه ربما يفكر في نفس الشيء تجاهي. لدينا نوع مختلف من العلاقات. لدينا علاقة جيدة للغاية، ولا توجد حرب".

    وجادل ترامب بأن قضية كوريا الشمالية كانت "فوضى" عندما تولى المنصب من الرئيس السابق باراك أوباما ونائب الرئيس بايدن، لكنه قلب الأمر.

    وأصر بايدن على أن ترامب لم يفعل شيئًا سوى السماح لكوريا الشمالية ببناء قدراتها النووية والبعيدة المدى.

    انظر أيضا:

    البنتاغون: ملتزمون بالتخلص من سلاح كوريا الشمالية النووي وصواريخها الباليستية
    كوريا الجنوبية: مناورات بالقوات البرية والجوية والبحرية بعد ظهور صاروخ الجارة الشمالية
    حرف مكتوب على جسم الصاروخ المدمر الذي كشفت عنه كوريا الشمالية يحمل معلومة مهمة
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, كيم جونغ أون, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook