14:08 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    صرح السفير الإيراني في موسكو، كاظم جلالي، بأن المناورات التي تقوم قوات الدفاع الجوي الإيرانية بتنفيذها، تجري وفقا لخطة التدريب القتالي، لا علاقة لها بالمعارك التي أسفرت عن سقوط العشرات من الصواريخ على بلاده.

    موسكو – سبوتنيك. وفي معرض رده على سؤال لوكالة "سبوتنيك"، حول ما إذا كانت بداية هذه المناورات مرتبطة بتفاقم الوضع في ناغورني قره باغ وسقوط قذائف من منطقة النزاع في المناطق المحيطة بحدود البلاد الشمالية، قال السفير الإيراني: "إن تنفيذ المناورات الدفاعية بمختلف أنواعها يجري وفقا للبرامج المعتمدة وبهدف رفع مستوى الاستعداد القتالي ولذلك يجب عدم ربطها بأي من الحالات الخاصة".

    وأضاف جلالي: "النشاط قرب حدود بلادنا يتابع عن كثب من قبل جمهورية إيران الإسلامية، وبهذا الصدد، نعلن عدم قبول دخول العدوان إلى بلادنا من أي جهة مشاركة في النزاع، وننبه الأطراف بضرورة الحذر".

    وانطلقت في إيران، يوم 21 أكتوبر/تشرين الأول، مناورات قوات الدفاع الجوي تحت عنوان "المدافعون عن سماء الولاية- 99" هي مناورات تخصصية مشتركة للجيش والحرس الثوري الإيراني، وشهدت تدمير أهداف معادية مفترضة متوسطة وعالية الارتفاع بواسطة صواريخ المنظومة الوطنية "3 خرداد" للقوة الجوفضائية للحرس الثوري ومنظومة "15 خرداد" للجيش الإيراني.

    المناورات التي تغطي أكثر من نصف أراضي البلاد تستخدم معدات الدفاع الجوي والمراقبة الإيرانية الصنع، والطائرات دون طيار، وكذلك الطيران، بما في ذلك الطائرات الاعتراضية.

    وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد أعلنت في 20 أكتوبر، سقوط طائرة مسيرة من منطقة نزاع قرة باغ في المنطقة الحدودية الإيرانية. ويوم الأربعاء الماضي أعلنت إيران سقوط 71 قذيفة صاروخية داخل أراضي البلاد.

    انظر أيضا:

    علييف يعلق على وجود مقاتلين أجانب في قره باغ
    خبير: جهود روسيا لإنهاء القتال في ناغورني قره باغ تواجه مقاومة من قبل باكو وأنقرة
    الرئيس الأرميني: تدخل تركيا في قره باغ يزيد من عدد الضحايا المدنيين
    الكلمات الدلالية:
    إيران, روسيا, قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook