05:37 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الدفاع الياباني، نوبو كيشي، عن شكوكه في فعالية معاهدة حظر الأسلحة النووية، المقرر دخولها حيز التنفيذ في 22 يناير/كانون الثاني 2021، لأنها لا تشمل القوى النووية.

    ونقلت وكالة كيودو عن الوزير قوله "لا تشارك القوى النووية في هذه المعاهدة. لهذا، لا يسعني إلا أن أشعر بالشكوك حول فعاليتها".

    وأضاف كيشي أن اليابان، يجب أن يكون لها دور قيادي في تحديد الشروط تساعد المجتمع الدولي التوصل إلى اتفاق في مجال حظر الأسلحة النووية، باعتبارها الدولة الوحيدة التي تعرضت للقصف النووي خلال الحرب".

    في وقت سابق، أعلنت الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية، أن 50 دولة قد صادقت على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، التي ستدخل حيز التنفيذ في 22 يناير/كانون الثاني 2021. وتم التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية في الأمم المتحدة في يوليو/تموز 2017. ورفضت الدول الأعضاء في الناتو التوقيع على الاتفاقية.

    وأعلنت كل من روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا في أكتوبر/تشرين الأول 2018، أنها لن توقع على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية. وبرأي الدول لم تأخذ المعاهدة في الاعتبار المشاكل الرئيسية التي يجب حلها لتحقيق نزع السلاح النووي المستدام على نطاق عالمي، كما أنها تتعارض مع معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، مما قد يزيد من تعقيد إحراز المزيد من التقدم في مجال الحد من التسلح.

    انظر أيضا:

    أمريكا تنشر صواريخ فرط صوتية على غواصاتها النووية والمدمرات
    الصين: نرفض المشاركة في المفاوضات بين روسيا وأمريكا للحد من التسلح النووي
    الدفاع الروسية: مشاركة ألمانيا في تدريبات "الناتو" بأسلحة نووية تثير التوترات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook