03:16 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث بيلاروسيا (77)
    0 10
    تابعنا عبر

    اعتقل عشرات الأشخاص في مدينة ليدا البيلاروسية، اليوم الأحد، لمشاركتهم في احتجاجات غير مصرح بها، واستخدم ضباط إنفاذ القانون الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين.

    وقال متحدث باسم الخدمة الصحفية لقسم الشرطة في منطقة غرودنو، إن "عشرات الأشخاص اعتقلوا في ليدا كجزء من العملية الإدارية".

    كما أكد معلومات المنتشرة في وسائل الإعلام المحلية عن استخدام الغاز المسيل للدموع أثناء تفريق تجمع غير مصرح به في مدينة ليدا. وقال مصدر لوكالة سبوتنيك "استخدم الموظفون مادة خاصة - الغاز المسيل للدموع. ولم تقع إصابات".
    وتجري الاحتجاجات الأساسية في عاصمة بيلاروس مينسك.
    وتنتهي فترة الإنذار اليوم الأحد، حيث ستتوقف المؤسسات عن العمل إن لم تستقيل السلطة الحالية ولن يتم الإفراج عن جميع السجناء السياسيين، ووقف "عنف الشوارع" من قبل قوات الأمن ضد المحتجين.

    وتشهد بيلاروس احتجاجات معارضة لنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد والتي فاز بها بحسب لجنة الانتخابات البيلاروسية، الرئيس الحالي للبلاد، ألكسندر لوكاشينكو.

    وتعتبر المعارضة، أنه حدث تزوير في هذه الانتخابات، في الوقت الذي تعتبر فيه السلطات البيلاروسية أن الاحتجاجات في البلاد توجه من الخارج بهدف زعزعة استقرار بيلاروس.

    ودعا البرلمان الأوروبي، بوقت سابق، إلى فرض عقوبات ضد الرئيس البيلاروسي والأشخاص والمسؤولين عن "تزوير نتائج الانتخابات" في بيلاروس وحوادث العنف ضد المتظاهرين، مؤكدين عدم اعترافهم بشرعية الرئيس الحالي للبلاد.

    وكان الاتحاد الأوروبي أكد أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروس عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها.

    الموضوع:
    أحداث بيلاروسيا (77)

    انظر أيضا:

    إيطاليا قلقة حيال الوضع في بيلاروس وتعول على علاقات موسكو ومينسك لدفع الحوار الداخلي
    البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف للمعارضة البيلاروسية
    تقييد خدمة الإنترنت في العاصمة البيلاروسية مينسك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook