15:15 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    142
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في تصريحات أدلى بها، اليوم الاثنين، أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحق الرئيس ماكرون "تمثل انحدارا جديدا".

    القاهرة - سبوتنيك. رفض وزير الخارجية الألماني هجوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وأكد أنه "غير مقبول"، كما أشار إلى أن بلاده تتفهم "الإجراءات" التي تتخذها فرنسا عقب مقتل مدرس فرنسي بعد إظهاره أمام طلابه رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد.

    وقال ماس في مؤتمر صحفي مع رئيس هيئة الطاقة الذرية ماريانو غروسي، عقد في برلين: "نتفهم بشكل كامل الإجراءات التي اتخذتها فرنسا وندعمها بشكل كامل ونقف بجانب أصدقائنا الفرنسيين، ونحن على اتصال وثيق بأصدقائنا الفرنسيين وقد أبلغونا بالإجراءات التي اتخذوها حيال تركيا".

    وأضاف ماس: "تصريحات أردوغان بحق ماكرون غير مقبولة وتمثل انحدارا جديدا"، وواصل: "كما نتضامن مع فرنسا في محاربة الإرهاب والإسلامويين وخصوصا بعد الهجوم الأخير، لن نقبل بالأشياء التي يتم خلطها في ذلك المجال، فثمة الملايين من المسلمين الذين يحترمون القانون في أوروبا".

    وجدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تصريحاته العدائية ضد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قائلا إن "ماكرون بحاجة للخضوع إلى اختبار عقلي".

    وأكد أردوغان في كلمة متلفزة، أمس الأحد، أن "ماكرون مهووس بأردوغان وفي كل مكان يذكر اسمي، عليه أن يخضع لفحص عقلي"، وأضاف "يجب أن يعاين هذا الرجل وأن يعرف حجمه ومكانه".

    في المقابل، استنكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الأحد، "الإهانات المباشرة" التي توجه بها الرئيس التركي لماكرون معتبراً أن أنقرة تشن حملة كراهية ضد فرنسا.

    وقال لودريان في بيان رسمي، اليوم الأحد: "تركيا لم تستنكر رسمياً الاعتداء الإرهابي في كونفلان سانتونورين، ولم تعرب عن تضامنها مع فرنسا. أضف إلى ذلك هي تقوم منذ عدة أيام بالترويج للكراهية ضد فرنسا مما يبيّن على نيتها تأجيج الكراهية ضدنا وفي الداخل الفرنسي".

    وأكد لودريان أن "تصرف تركيا غير مقبول خاصة من جهة بلد حليف"، وتابع: "تم استدعاء سفير فرنسا في أنقرة وسيصل إلى باريس اليوم الأحد من أجل التشاور".

    من جهته، دعا ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الأحد، أردوغان، لوقف ما أسماه بالمواجهة الخطيرة بعد تصريحات الأخير بحق نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على خلفية الجدل الذي أثاره مقتل مدرس فرنسي نشر رسوما مسيئة لنبي الإسلام (محمد).

    انظر أيضا:

    الحربي السوري يحيد 75 مسلحا من أبرز التنظيمات المصدرة للمرتزقة نحو ليبيا وأذربيجان
    "غير قابل للسحق"... "الشيطان" مخلوق يقدم للعلماء أسرارا عظيمة عن القوة الخارقة... صور وفيديو
    أينشتاين يترك بصمته على نظام تحديد المواقع الفضائي... صور وفيديو
    "لا يمكنكم تخيل دهشتنا"... مجلة علمية تنشر صورا التقطها علماء لعضو جديد في الإنسان... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, فرنسا, تركيا, أردوغان, ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook