02:50 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ألقت السلطات الأمنية الفرنسية القبض على الناشط الكونغولي ''إيمري موازولو ديابانزا'' في العاصمة باريس، وهو يحاول أخذ منحوتة معروضة في متحف اللوفر.

    وقال محامي الناشط حكيم شرقي، إن الحادثة وقعت في 22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ولدى مثوله أمس الاثنين، أمام القضاة قرروا إخلاء سبيله حتى موعد محاكمته في 3 ديسمبر/كانون الأول المقبل، بتهمة السرقة، بحسب صحيفة " لو فيغارو".

    وظهر  الناشط الكونغولي، في مقطع فيديو تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يحاول أخذ تمثال قام برفعه من قاعدته، هاتفاً: "لقد جئنا لاستعادة ما هو لنا، جئت لأستعيد ما سُرق، وما سُرق من أفريقيا، باسم شعبنا، باسم وطننا الأم أفريقيا''.

     وبينما يحاول أحد الأشخاص التدخل والمطالبة بإغلاق أبواب المتحف، يرد الناشط الكونغولي: "أين ضميرك؟".

    وقال متحف اللوفر إن العمل الذي حاول الناشط الكونغولي الاستيلاء عليه هو منحوتة من نهاية القرن الثامن عشر من جزيرة فلوريس في شرق إندونيسيا. لذلك لا علاقة لها بادعاءات الناشط الكونغولي.

    انظر أيضا:

    حكومة فرنسا تستعد لافتتاح متحف اللوفر في 6 يونيو
    فرنسا... إقفال متحف اللوفر اعتبارا من مساء اليوم الجمعة
    حكومة أبو ظبي تقرر إغلاقا مؤقتا يشمل متحف اللوفر
    متحف اللوفر يبدأ استقبال الزائرين بعد أشهر من الإغلاق
    الكلمات الدلالية:
    تمثال, فرنسا, الكونغو, متحف اللوفر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook