16:00 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نصحت فرنسا، اليوم الثلاثاء، مواطنيها المقيمين في عدة دول ذات غالبية من المسلمين أو المسافرين إليها بأخذ احتياطات أمنية إضافية في ظل تصاعد الغضب من رسوم كاريكاتيرية تصور النبي محمد.

    ونصحت وزارة الخارجية الفرنسية رعاياها في إندونيسيا وبنغلادش والعراق وموريتانيا بتوخي الحذر ودعتهم إلى الابتعاد عن أية احتجاجات تتعلق بالرسوم وتجنب أية تجمعات عامة.

    وقالت "نوصي بتوخي أقصى درجات اليقظة خاصة أثناء السفر وفي الأماكن التي يرتادها السياح أو الجاليات الوافدة".

    وأصدرت السفارة الفرنسية في تركيا نصيحة مماثلة لمواطنيها هناك.

    ودعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إلى مقاطعة بضائع فرنسا، تعبيرا عن غضب بالعالم الإسلامي من صور نشرت في فرنسا للنبي محمد ويراها المسلمون مسيئة.

    وشكك أردوغان أيضا في صحة ماكرون العقلية مما دفع باريس لاستدعاء سفيرها في أنقرة.

    وترجع جذور الخلاف إلى قطع رأس مدرس فرنسي في 16 أكتوبر/ تشرين الأول في هجوم نفذه رجل من أصول شيشانية بعدما عرض المدرس على تلاميذه رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد في أثناء درس عن حرية التعبير.

    وتعهد الرئيس، إيمانويل ماكرون، الذي التقى ممثلين عن المسلمين الذين يعيشون في فرنسا أمس الاثنين بالتصدي لما وصفه "بالانعزالية الإسلامية" قائلا إنها تكاد تتملك بعض الجاليات المسلمة في فرنسا.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا لاحترام المعايير التجارية بعد دعوة مقاطعة بضائع فرنسا
    ملك الأردن وزوجته يطمئنان على أردنيين تعرضا لاعتداء في فرنسا
    وزير داخلية فرنسا يدعو تركيا إلى الابتعاد عن الشؤون الداخلية لبلاده
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook