14:29 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حكمت محكمة تركية على نظمي ميتي جانتورك، وهو مواطن تركي، موظف سابق في القنصلية الأمريكية العامة في اسطنبول، بالسجن لمدة خمس سنوات وشهرين و15 يوما بتهمة إقامة صلات مع الداعية الإسلامي المعارض فتح الله غولن، المحظور في تركيا.

    في كلمته الأخيرة، قال جانتورك، الذي كان تحت تعهد بعدم المغادرة، بأنه غير مذنب. بينما طالب مكتب المدعي العام بالحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى 15 عامًا لصلاته بمنظمة غولن.

    في يونيو، حكمت محكمة في اسطنبول على موظف سابق في القنصلية الأمريكية العامة في اسطنبول، المواطن التركي متين توبوز، بالسجن 8 سنوات و9 أشهر بتهمة التجسس والعلاقات مع منظمة غولن.

    هذا وتتهم السلطات التركية منظمة غولن، التي تسميها "FETO" (منظمة فتح الله الإرهابية)، بالتورط في محاولة الانقلاب التي حدثت في يوليو 2016.

    وبعد التمرد في تركيا، تم اعتقال أكثر من 80 ألف شخص، وتم فصل أو إيقاف أكثر من 160 ألف موظف حكومي، بمن فيهم أفراد عسكريون، هذا وقد أدان غولن نفسه عملية الانقلاب ورفض المزاعم التي تفيد بتورطه.

    انظر أيضا:

    تركيا تأمر باعتقال 168 شخصا للاشتباه بصلتهم بشبكة غولن
    أنقرة على وشك سحب الجنسية التركية من غولن
    أردوغان يبحث غدا مع ميركل مؤتمر برلين حول ليبيا وملف "غولن"
    إعلام: الحكم بالسجن على ابنة أخ غولن لمدة ثلاث سنوات تقريبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook