17:59 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    استدعت تركيا، اليوم الأربعاء، القائم بأعمال السفارة الفرنسية في أنقرة لإبلاغه احتجاجها على نشر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية رسوما كاريكاتورية مسيئة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وبحسب وكالة "الأناضول" التركية "وزارة الخارجية التركية تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية وتُدين بشدة كاريكاتورا مسيئا للرئيس التركي نشرته مجلة "شارلي إيبدو".

    وأضافت أن الخارجية التركية أبلغت القائم بأعمال السفارة الفرنسية أنه "من غير الممكن أن يكون هذا الهجوم الدنيء الذي يستهدف الحقوق الشخصية والعقائد الدينية في إطار حرية الإعلام والتعبير".

    وأكدت الخارجية التركية "ننتظر من السلطات الفرنسية اتخاذ الخطوات السياسية والقانونية اللازمة بحق هذه الرسوم التي تتجاوز حدود حرية التعبير".

    وقلل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، من أهمية الرسوم الساخرة التي نشرتها مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية له، قائلا إنها تستهدف المبادئ التي يدافع عنها.

    وقال أردوغان، اليوم الأربعاء، في خطاب في أنقرة: "لم أطلع على الرسم الكاريكاتوري لمجلة شارلي إيبدو الذي استهدف شخصيتي، لأنني أعتبر ذلك ذلا"، وأضاف: "غضبي وحزني ليس بسبب هذا الهجوم القذر، وإنما بسبب قيام هذه المجلة بالإساءة للرسول".

    وأظهرت الرسوم الكاريكاتيرية على غلاف "شارلي إبدو" أردوغان جالسا بملابسه الداخلية ممسكا بمشروب معلب مع امرأة ترتدي الحجاب.

    وتوترت الأمور في فرنسا بشكل كبير، بعد مقتل مدرس فرنسي على يد لاجئ شيشاني، بسبب عرض الأول على تلاميذه، رسوما مسيئة للنبي (محمد). لكن التوتر بلغ ذروته بعدما قال ماكرون إن فرنسا ستواصل نشر الرسوم الساخرة.

    الكلمات الدلالية:
    أنقرة, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook