05:15 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    قال المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الأربعاء، مخاطبا الشباب الفرنسي، حول أن التشكيك بالهولوكوست جريمة فيما يجوز الإساءة للرسول.

    وجاء في تقرير وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تأييد للرسوم الكاريكاتورية المسيئة لنبي الإسلام محمد، أثارت غضب المسلمين حول العالم. لهذا السبب وجه خامنئي رسالة قصيرة إلى الشباب الفرنسي.

    وجاء في نص هذه الرسالة التي نشرت باللغة الفرنسية على مواقع التواصل الاجتماعي: "بسمه تعالى، ياشباب فرنسا، اسألوا رئيسكم لماذا يؤيد الإساءة لرسول الله (ص) ويعتبرها حرية تعبير؟ هل حرية التعبير تعني السب والإساءة لوجوه مشرقة ومقدسة؟ أليس هذا العمل الأحمق يشكل إهانة لضمير شعب انتخبه رئيسا له؟".

    وتابع: "والسؤال التالي هو لماذا التشكيك بالهولوكوست جريمة؟ وإذا كتب أحدهم شيئًا في هذا الصدد، فينبغي أن يُسجن، لكن الإساءة للنبي (ص) أمر جائز؟".

    وكانت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية الإيرانية، قد استنكرت تصريحات الرئيس الفرنسي، داعية الحكومة ووزارة الخارجية الإيرانية إلى إبداء ردود الفعل اللازمة حول هذا الموضوع.

    وقال ماكرون، في وقت سابق تعقيبا، على مقتل معلم نشر رسوما مسيئة للنبي محمد على طلابه، "قتل مواطن، لأنه كان معلما ولأنه كان يُدرس التلاميذ حرية التعبير... هذا الهجوم ضمن إرهاب الإسلاميين. واستدرك ماكرون، "البلاد بأكملها تقف مع المعلمين، وهؤلاء الإرهابيون لن يقسموا فرنسا... الظلامية لن تنتصر"، مشيرا إلى أن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)".

    انظر أيضا:

    خامنئي يعلق على تزايد وتيرة التطبيع ويوجه رسالة "محبطة" لواشنطن
    "نعم نستطيع ردعكم وسنفعل"... بومبيو يشارك في تغريدة خامنئي
    خامنئي: يجب اتخاذ قرارات حازمة وسيادية للحفاظ على الشعب
    الكلمات الدلالية:
    خامنئي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook