12:31 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 26
    تابعنا عبر

    قالت مايكروسوفت، اليوم الخميس، إنها اكتشفت وحاولت وقف سلسلة من الهجمات الإلكترونية التي تحركها جهة فاعلة مرتبطة بـ "إيران".

    وأكدت مايكروسوفت، أن "الهجمات استهدفت أكثر من 100 شخصية بارزة من المقرر أن يشاركوا في مؤتمر ميونخ للأمن وقمة مجموعة الفكر (تي 20) في السعودية".

    وكشفت مايكروسوفت في بيان، عن أن المجموعة لجماعة تدعى (فوسفوراس)، وأنها مرتبطة بإيران.

    وأوضحت عملاق البرمجيات، أنها تعتقد أن (فوسفوراس) تشن تلك الهجمات لأغراض جمع معلومات استخباراتية.

    مؤتمر ميونيخ للأمن هو أهم تجمع حول موضوع الأمن لرؤساء الدول وقادة العالم، ويعقد سنويا منذ ما يقرب من 60 عاما.

    وبالمثل، فإن قمة مجموعة الفكر (تي 20)، حدث يصوغ أفكار السياسة العامة لدول مجموعة العشرين ويوجه مناقشاتها الحاسمة.

    وشددت مايكروسوفت على أنه

    "استنادا إلى التحليل الحالي، لا نعتقد أن هذا النشاط مرتبط بالانتخابات الأمريكية بأي شكل من الأشكال".

    كيف قام المهاجمون بخدعتهم؟

    أرسل المهاجمون للشخصيات البارزة المتوقع حضورها للمؤتمرين دعوات مزيفة عن طريق البريد الإلكتروني، واستخدموا فيها اللغة الإنجليزية الفصحى.

    ومن بين الشخصيات التي أرسلت لها الدعوات المزيفة مسؤولين حكوميين سابقين وخبراء في السياسات وأكاديميين وقادة من المنظمات غير الحكومية.

    هدف (فسفوراس) من ذلك؟

    أكدت مايكروسوفت، أنها تعتقد (فسفوراس) متورطة في جمع هذه المعلومات لأغراض استخبارية. وأشارت مايكروسوفت، إلى أن هذه الهجمات نجحت في إلحاق الضرر بالعديد من الضحايا، بما في ذلك السفراء السابقين وغيرهم من كبار خبراء السياسة الذين يساعدون في تشكيل جداول الأعمال العالمية والسياسات الخارجية في بلدانهم.

    الكلمات الدلالية:
    مؤتمر ميونخ للأمن, إيران, مايكروسوفت, هجمات إلكترونية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook