11:59 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    توقع وزير الداخلية الفرنسي، ​جيرالد دارمانان، اليوم الجمعة، حدوث المزيد من الهجمات الإرهابية على الأراضي الفرنسية.

    ونقل موقع "ناشيونال بوست" تصريحات وزير الداخلية الفرنسية الذي قال إنه​ توقع مزيداً من الهجمات الإرهابية على الأراضي الفرنسية، وذلك بعد هجوم أمس الخميس على كاتدرائية نوتردام دي لاسومبشن في مدينة نيس، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

    وكشف جيرالد إلى أنه "تم تسلم 14 طرداً للأجانب المتطرفين خلال الشهر الماضي"، منوهاً بأنه "إذا كان علينا محاربة الأجانب المتطرفين، فهذا ليس هو الحال مع المعتدي على بازيليك نيس، لأنه لم يكن معروفاً لدى أي جهة، ويبدو أنه لم يتقدم بطلب للحصول على بطاقة لاجئ".

    واعتبر جيرالد أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة بشأن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تجاوزت الحدود.

    وكان مجهول قد هاجم أشخاصا في كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، حيث تمكن من قتل 3 أشخاص. ويذكر أن هناك عدد من الإصابات أيضاً.

    وتشير بعض وسائل الإعلام إلى أن المهاجم قطع رأس امرأة.

    يأتي الهجوم بينما لا تزال فرنسا تعاني مما ترتب على قطع رأس المدرس صمويل باتي هذا الشهر على يد رجل من أصل شيشاني، برر فعلته بأنه "كان يريد معاقبة باتي على عرض رسوم كاريكاتورية للنبي محمد على التلاميذ في درس عن حرية التعبير".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook