00:26 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقترحت السلطات الإثيوبية إجراء انتخابات مؤجلة في مايو/ أيار أو يونيو/ حزيران 2021 مما يمهد الطريق لاختبار حجم التأييد للإصلاحات الاقتصادية والسياسية الكبيرة التي أجراها رئيس الوزراء أبي أحمد.

    وأرجأت الحكومة الانتخابات البرلمانية التي كانت مقررة في أغسطس/ آب بسبب جائحة كورونا، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وستكون الانتخابات التي تجرى في العام المقبل اختبارا لأبي الذي أجرى إصلاحات واسعة في المجالين الاقتصادي والسياسي بعد أعوام من القمع مما ساعده في الفوز بجائزة نوبل للسلام في العام الماضي.

    لكن الحريات الجديدة عززت أيضا مطالب طال قمعها تتعلق بالمزيد من الحكم الذاتي المحلي والحقوق والموارد.

    وشهدت إثيوبيا على مدى الأعوام الثلاثة الماضية أعمال عنف عرقية متكررة وهو ما وصفته الحكومة بأنه محاولة انقلاب تقودها قوات أمن مارقة ومطالب متزايدة من جماعات عرقية أصغر تتعلق بمناطق محلية معينة.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا ترجئ الانتخابات العامة بسبب فيروس كورونا
    إثيوبيا ترجئ الانتخابات البرلمانية أسبوعين حتى 29 أغسطس
    منطقة شمالي إثيوبيا تتحدى رئيس الوزراء وتجري انتخابات محلية
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook