11:17 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم السبت، مزاعم مفوض حقوق الإنسان الأرميني، آرمان تاتويان، الذي اتهم فيها القوات المسلحة الأذربيجانية باستخدام أسلحة الفوسفور في النزاع بمنطقة قره باغ.

    وأفاد المكتب الصحفي لوزارة الدفاع في بيان :"إن "الجيش الأذربيجاني لا يملك أسلحة وذخائر يحظرها القانون الدولي"، مشيرا إلى أن "أرمينيا تسعى من خلال نشرها لمثل هذه الادعاءات التي لا أسس لها، إخفاء جرائم الحرب التي ارتكبتها ضد السكان الأذربيجانيين المسالمين".

    وفي وقت سابق، اتهم مفوض حقوق الإنسان الأرميني آرمان تاتويان القوات المسلحة الأذربيجانية بأنها تستخدم أسلحة الفوسفور في النزاع بمنطقة قره باغ.

    وكتب تاتويان عبر صفحته في موقع "فيسبوك"، يوم الجمعة، أن "أذربيجان تستخدم الأسلحة التي تحتوي على الفوسفور... وهي تستخدم في الغابات بالقرب من مراكز أهلية".

    وأضاف أن "القوات المسلحة الأذربيجانية تستخدم هذا النوع من الأسلحة ضد البيئة المحيطة والسكان المدنيين. واستخدام هذه الأسلحة محظور في تلك الظروف بموجب القانون الدولي".

    يذكر أن العمليات القتالية في قره باغ مستمرة منذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي، على الرغم من إعلان أرمينيا وأذربيجان عن التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار أكثر من مرة خلال الشهر الجاري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook