18:07 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نعِم سكان ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا، اليوم السبت، بأول عطلة نهاية أسبوع بها قدر من الحرية بعد إجراءات عزل وإغلاق على مدى أكثر من ثلاثة أشهر، مع استمرار انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

    وتوافد سكان ملبورن على المتنزهات وملاعب التنس والمطاعم والمتاجر، في حين أبلغ المسؤولون عن حالة إصابة واحدة بفيروس كورونا في ولاية فيكتوريا وعدم وجود وفيات. وكان متوسط الحالات اليومية 700 حالة في يوليو/ تموز وأوائل أغسطس/ آب.

    وقال بريت ساتن كبير مسؤولي الصحة في ولاية فيكتوريا خلال مؤتمر صحفي "نحتاج للاستمتاع بحياتنا بعد ثلاثة أشهر من القيود على الأنشطة". وفقا لـ"رويترز".

    ولا تزال بعض القيود على التنقل بين المناطق قائمة، ولا يزال الإغلاق مفروضا على أماكن في ملبورن منها المكتبات ودور السينما. ومن المتوقع أن يخفف المسؤولون مزيدا من القيود ابتداء من التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وسيطرت أستراليا على الوباء بشكل أفضل كثيرا من العديد من الدول، إذ سجلت ما يزيد بقليل عن 27500 حالة إصابة و907 حالات وفاة منذ بداية العام. وكان بها حتى أمس الجمعة أقل من 200 حالة نشطة فقط.

    وأعلنت الحكومة اليوم السبت أنها ستنفق 500 مليون دولار أسترالي (351 مليون دولار أمريكي) على مدى السنوات الثلاث المقبلة لمساعدة دول المحيط الهادي وجنوب شرق آسيا على تنفيذ برامج تطعيم من كوفيد-19.

    وقد أبرمت الحكومة اتفاقيات مع شركة الأدوية البريطانية أسترا زينيكا وجامعة كوينزلاند الأسترالية لتزويدها بلقاحات محتملة وتعهدت بالتطعيم المجاني لكل الأستراليين والتبرع للشركاء الإقليميين.

    انظر أيضا:

    أستراليا تعلن عن فكرة "إعادة" التدابير لاحتواء الموجة الثانية من فيروس كورونا
    أستراليا تسجل أكبر عدد وفيات يومية بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة
    أستراليا تستعد لاستئناف حركة السفر بعد تراجع إصابات كورونا
    أستراليا تلغي المباراة مع إنجلترا وأمريكا في لندن بسبب كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook