15:00 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يخوض نحو نصف مليون بريطاني معركة قاسية لدفع إيجارات منازلهم بسبب وجود فجوة بين ما يحصلون عليه من دعم حكومي لمساعدتهم بعد فقد وظائفهم، وما يجب عليهم دفعه من مستحقات لأصحاب العقارات التي يقيمون فيها.

    ذكرت ذلك صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الأحد، مشيرة إلى أن العائلات التي ضربها فيروس كورونا المستجد، أصبحت تواجه أزمة الديون ولم تعد قادرة على تحمل نفقات السكن.

     وقالت الصحيفة إن البريطانيين الذين تركوا أعمالهم أو أصبحوا غير قادرين على العمل في الوقت الحالي بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يحصلون على دعم مالي شهري أو نصف شهري من الحكومة.

    وتابعت: "لكن هؤلاء أصبحوا يخوضون معركة الإيجارات لأن ما يحصلون عليه من دعم مالي لا يغطي سوى ثلث الإيجارات المستحقة عليهم".

    ولفتت الصحيفة إلى أن دراسة تحليلية جديدة كشفت أن نحو نصف مليون شخص ممن يتلقون الدعم المالي بسبب كورونا، لا يستطيعون تسديد إيجار منازلهم لأن هناك فجوة بين قيمة ما يحصلون عليه من دعم حكومي وبين ما يحتاجونه لسداد قيمة الإيجار في سوق العقارات الفعلي.

    وأضافت: "أسعار الإيجارات في السوق أعلى من القيمة التي يتم تقييمها في الدعم الحكومي".

    وبينما يقول المواطنون إنهم يبحثون عن طرق للبقاء والحفاظ على سكنهم، تقول الحكومة إنها تقوم بإجراءات غير مسبوقة لدعم المستأجرين وحمايتهم في ظل جائحة كورونا.

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 45 مليون مصاب، بينهم أكثر من مليون و180 ألف حالة وفاة، بينما كانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

    © Sputnik
    كيف تتعايش مع فيروس كورونا؟

    انظر أيضا:

    بريطانيا تبحث تقليص فترة الحجر الصحي للمخالطين لمرضى كورونا
    بسبب إغلاقات كورونا... تفاصيل الخلاف بين الحكومة والمعارضة في بريطانيا
    بريطانيا تستعد لاستخدام طائرات مسيرة لنقل مستلزمات فحوص كورونا
    في بريطانيا... وكلاء سفر يبيعون نتائج كورونا سلبية مقابل 195 دولارا
    الكلمات الدلالية:
    الإيجارات السكنية, ارتفاع أسعار الإيجارات, فيروس كورونا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook