18:05 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الأفغاني، أشرف غني، اليوم الاثنين، بعد ساعات من هجوم دموي خلّف عشرات القتلى والجرحى في جامعة كابول، إن تلك الهجمات الإرهابية لن تثني الأفغان عن السعي نحو السلام والاستقرار في البلاد.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال في خطاب نقله موقع الرئاسة: "أوجه رسالة للجماعات الإرهابية، ومنها طالبان، أن مثل تلك الأفعال من إرهاب وفظائع لن تردع الإرادة الحديدية للشعب الأفغاني العظيم لتحقيق السلام والاستقرار والازدهار بالبلاد".

    وكانت طالبان قد نفت صلتها بالهجوم، الذي خلف 22 قتيلا بينهم 3 مهاجمين، بحسب وزارة الداخلية.

    وأعلن متحدث الرئاسة، صديق صديقي، اعتبار الغد الثلاثاء يوم حداد على أرواح الضحايا، فيما سيجري تنكيس الأعلام.

    ووقع تبادل لإطلاق نار بالقرب من الجامعة، كما أفادت وسائل الإعلام بسماع دوي انفجارات في الموقع، وتسلل عدد من المسلحين إلى مبنى الجامعة.

    وفي وقت سابق، أوردت قناة "طلوع نيوز تي في"، نقلاً عن مصادر، أن الانفجار وإطلاق النار تزامنا مع قيام ممثلين عن أفغانستان وإيران بتدشين معرض كتب في مبنى الجامعة.

    وبحسب قناة "1 تي في" ، نفت حركة طالبان ضلوعها في الهجوم.

    يذكر أن أعمال العنف لا تزال قائمة في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، حتى بعد عقد محادثات سلام بين وفد من الحكومة الأفغانية وممثلين لطالبان، في العاصمة القطرية الدوحة. وظل مسلحو طالبان يحاولون اجتياح مدن صغيرة أو أحياء بجميع أنحاء أفغانستان، وتعزيز مواقعهم، والقيام بعمليات كرّ وفرّ ضد قوات الأمن.

    وقالت الأمم المتحدة، في تقرير أصدرته أخيرا، إن ما يناهز 6 آلاف أفغاني قتلوا وجرحوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري رغم انطلاق مفاوضات السلام، وبينت أن هذا الرقم على الرغم من ذلك يظل أقل بنسبة 30 في المئة من ذات الفترة الزمنية من العام

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook