14:09 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    وصف وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، اليوم الثلاثاء، المهاجم الذي قضت عليه الشرطة في حدث هجوم وسط فيينا يوم أمس الاثنين بأنه "إرهابي إسلامي".

    وقال نيهامر في مؤتمر صحفي "شهدنا هجوما مساء أمس من إرهابي إسلامي واحد على الأقل، ولم تشهد النمسا هجوما كهذا منذ عقود". ووصف المهاجم بأنه من المتعاطفين مع تنظيم "داعش".

    وأضاف نيهامر، أن الجاني كان يرتدي حزاما ناسفا... ومسلحا ببندقية.

    وأعلنت وزارة الداخلية النمساوية، أنه تم تفتيش منزل المهاجم وتلقت السلطات حوالي 20 ألف مقطع فيديو من موقع الهجوم، شوهد بعض منها.

    وأفادت الوزارة في بيان، بمقتل 4 مدنيين ومهاجم في أحداث فيينا بالإضافة إلى إصابة 15 شخصا.

    وحث وزير الداخلية النمساوي المواطنين في فيينا للبقاء في منازلهم قدر الإمكان بعد إطلاق النار في المدينة ليلا.

    وأظهرت مقاطع مصورة تفاصيل تبادل إطلاق نار في وسط العاصمة النمساوية، حيث أفادت وسائل إعلام محلية بوقوع هجوم على كنيس يهودي وإطلاق أعيرة نارية، وسط أنباء عن تفجير أحد المهاجمين لنفسه.

    وكشفت المقاطع المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، مهاجمي الكنيس وهم يفرون من موقع الهجوم وهم يحملون الأسلحة، فيما تقوم الشرطة بمطاردتهم، ويسمع في المقاطع المتداولة أصوات إطلاق رصاص كثيف.

    ووقع إطلاق النار في فيينا مساء الاثنين بالقرب من الكنيس الرئيسي في مدينة شتادتمبل. وأكد المستشار سيباستيان كورتس لقناة "ORF TV"، أن الشرطة اعتبرت الحادث هجوما إرهابيا.

    وبحسب المعلومات المتوفرة، كان هناك عدد من المهاجمين، أصيب أحدهم بالرصاص. واستخدم المهاجمون أسلحة نارية طويلة الماسورة. كما تستمر عملية القبض على المجرمين، ويشارك فيها معظم رجال الشرطة والجيش في المدينة.

    يُذكر أن إطلاق النار وقع في ست مناطق في المدينة، وأشارت وزارة الداخلية النمساوية، أنها وسعت منطقة البحث عن الإرهابيين، لأنها لا تستبعد أنهم تمكنوا من مغادرة فيينا.

    انظر أيضا:

    ماكرون يعرب عن تضامنه مع النمسا بعد هجوم ضرب فيينا
    رئيس بلدية فيينا: وفاة مدني آخر إثر هجوم وسط المدينة
    وزير الداخلية النمساوي: عملية ملاحقة الإرهابيين المحتملين مستمرة في فيينا
    سقوط عدد من القتلى في هجوم فيينا ومسلح واحد على الأقل لا يزال طليقا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook