01:41 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال عضو الكنيست الإسرائيلي، الخبير في الأمن، أندريه كوزينوف، اليوم الثلاثاء، إن الهجوم الإرهابي في فيينا ليس عفويًا، فهناك مؤشرات تشير إلى أنه تم التخطيط له مسبقًا.

    وأوضح كوزينوف لوكالة "سبوتنيك": "من الصعب القول بعد ما إذا كان هذا (الهجوم) مرتبطًا بسلسلة من الهجمات الإرهابية في فرنسا، حيث يبدو أن الهجوم كان عفويًا نسبيًا في فرنسا. أما في فيينا، فالأمر مختلف تمامًا، مثل هذه الهجمات عادة ما يتم التخطيط لها منذ فترة طويلة في حال كان هناك ثلاثة أشخاص حاملين أسلحة آلية. وواحد منهم عليه حزام ناسف. وهذا ليس هجوم إرهابي عفوي، هذا تم التخطيط له... فليس من السهل شراء بندقية كلاشينكوف هجومية في فيينا".

    وتابع الخبير، "من الواضح أن هذا من عمل بعض الخلايا، ومن هنا السؤال، ما هو نوع الخلية (الإرهابية)، وكم من الوقت تعمل وهل هي الوحيدة. ولدى الخدمات الخاصة النمساوية الآن الكثير من العمل لتتبع جميع الاتصالات والتحقق منها. هناك الكثير من الأسئلة. وأضاف من غير الواضح إن كان المعبد هو المستهدف...". 

    ووقع إطلاق النار في فيينا مساء الاثنين بالقرب من الكنيس الرئيسي في مدينة شتادتمبل. وأكد المستشار سيباستيان كورتس لقناة "ORF TV"، أن الشرطة اعتبرت الحادث هجوما إرهابيا.

    وبحسب المعلومات المتوفرة، كان هناك عدد من المهاجمين، أصيب أحدهم بالرصاص. واستخدم المهاجمون أسلحة نارية. كما تستمر عملية القبض على المجرمين، ويشارك فيها معظم رجال الشرطة والجيش في المدينة.

    يُذكر أن إطلاق النار وقع في ست مناطق في المدينة، وأشارت وزارة الداخلية النمساوية، أنها وسعت منطقة البحث عن الإرهابيين، لأنها لا تستبعد أنهم تمكنوا من مغادرة فيينا.

    ووقع أربع مدنيين ضحايا الحادث مع إصابة حوالي 15 آخرين ومقتل أحد المهاجمين.

    انظر أيضا:

    وزير الداخلية النمساوي: عملية ملاحقة الإرهابيين المحتملين مستمرة في فيينا
    رئيس بلدية فيينا: وفاة مدني آخر إثر هجوم وسط المدينة
    بوتين يدين الهجوم الإرهابي في فيينا ويبعث برقية تعزية للنمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook