15:53 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن انتعاش الاقتصاد العالمي يجري بصعوبة، وهناك العديد من أوجه عدم اليقين في السوق، لكن عمليات الإغلاق الجديدة واسعة النطاق في أوروبا تخف شدتها عن مثيلاتها في الربيع الماضي.

    موسكو - سبوتنيك. وقال نوفاك، خلال افتتاح الاجتماع السابع لحوار الطاقة بين روسيا و"أوبك":

    "كان هذا العام بمثابة صدمة حقيقية للاقتصاد العالمي بأسره، بما في ذلك قطاع النفط. نرى مدى صعوبة التعافي، ونرى العديد من الشكوك التي تمنع الاقتصاد والاستهلاك العالمي للمواد الخام النفطية من العودة إلى مؤشرات ما قبل الأزمة".

    وأضاف "الانخفاض في الحراك الاجتماعي، وانتقال السكان إلى الإنترنت، وإغلاق الإنتاج، اختبرت استقرار أداء سلاسل التوريد وعملية تطور الطلب العالمي. ونلاحظ عمليات إغلاق واسعة النطاق متكررة في عدد من كبريات المراكز الأوروبية، على الرغم من أنها لم تكن قاسية كما كان هو الحال في موسم الربيع".

    يذكر أنه منذ بداية هذا العام، اجتاحت أسعار "الذهب الأسود" عدة موجات من الهبوط ناتجة عن مجموعة كاملة من العوامل أهمها الإفراط في إنتاج المواد الخام.

    هذا وأقيم حوار رسمي حول الطاقة بين روسيا وأوبك في كانون الأول/ديسمبر عام 2005 والذي بموجبه تعقد عقد اجتماعات سنوية في موسكو وفيينا على مستوى وزير الطاقة في روسيا الاتحادية والأمين العام لمنظمة أوبك بالتناوب، وكذلك اجتماعات الخبراء المتخصصين حول أكثر القضايا إلحاحًا لتطوير سوق النفط. ويشارك الجانب الروسي بانتظام في فعاليات أوبك، وكذلك ندوات ومنتديات الخبراء التي تنظمها أوبك مع المنظمات الدولية الأخرى ، على وجه الخصوص، وكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة الدولي.

    انظر أيضا:

    فتح إمكانيات جديدة لاستخراج النفط من البحر... روسيا تبتكر أداة فريدة
    بيسكوف: التعاون بين روسيا والسعودية لاستقرار سوق النفط أثبت فعاليته
    روسيا: لقاح كورونا يؤثر إيجابا على سوق النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook