12:34 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، اليوم الثلاثاء، أن بلاده لن تلاحق الإرهابيين فقط بل ستلاحق الأيديولوجية التي تقف خلفهم أيضا.

    وقال كورتز في مقابلة أجرها مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية إن: منفذ "هجوم فيينا" كان "شخصا مسلحا وحيدا على الأرجح".

    وشهدت العاصمة النمساوية فيينا، مساء أمس الاثنين، هجوما مسلحا أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

    وأعلن تنظيم الدولة (داعش) الإرهابي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن الهجوم الذي تسبب في مقتل 4 أشخاص.

    وأشار المستشار النمساوي إلى أن الوضع كان تحت السيطرة نوعا ما، لكن السلطات النمساوية تبحث عن أشخاص يشتبه بتقديمهم المساعدة لمنفذ الهجوم.

    وأوضح كورتز: "خلال الـ 24 الساعة الماضية، اعتقلنا 14 شخصا، والآن سنبحث خلال الأيام المقبلة عما إذا كانوا جزءا من شبكة أكبر".

    وأكد المستشار النمساوي أن المهاجم ولد في النمسا وينحدر من عائلة مهاجرة تنتمي إلى مقدونيا، وتابع: "ما نعرفه أنه مناصر للدولة الإسلامية".

    وكشف كورتز أنه تواصل مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمناقشة التشابهات بين هجوم فيينا وهجمات إرهابية حدثت في فرنسا خلال الأيام الماضية.

    انظر أيضا:

    حاخام فيينا الأكبر يتحدث عن الهجوم الإرهابي قرب المعبد اليهودي
    رئيس الدوما الروسي: أعضاء المجلس يدينون هجوم فيينا
    برسالة إلى "الشعوب المتحضرة".. إسرائيل تعلق على هجوم فيينا الإرهابي
    الكلمات الدلالية:
    أحكام سجن, الإرهاب, البحرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook