04:22 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مكتب شرطة مقاطعة مولتنوماه، مساء أمس الأربعاء، وقوع أعمال شغب في بورتلاند بولاية أوريغون، حيث شوهد متظاهرون يحطمون النوافذ ويتلفون الممتلكات، وفقًا لمقاطع فيديو متداولة.

    ونزل العديد من المتظاهرين إلى الشوارع للاحتجاج على طعون محكمة حملة ترامب بوقف فرز الأصوات في الولايات المتأرجحة مثل بنسلفانيا وميتشيغان، حيث شوهدوا يحملون لافتات "أحسبوا كل صوت"، حسبما أشارت وكالة "أسوشيتد برس".

    وفقًا للبيانات الأولية، صوت سكان ولاية أوريغون لصالح بايدن في انتخابات يوم الثلاثاء، وأعادوا انتخاب عضوين ديمقراطيين في مجلس الشيوخ.

    حاكمة ولاية أوريغون الديمقراطية كيت براون قامت بتنشيط الحرس الوطني للولاية لمساعدة ضباط إنفاذ القانون في إدارة الاضطرابات، وفقًا لمكتب الأمن.

    وجاء في البيان الصادر عن المكتب الذي أعلن عن نشر الحرس: "نحن لا نتخذ هذا القرار باستخفاف، بموجب أمر الحاكم، بل نواصل العمل معًا ومشاركة مواردنا ومعلوماتنا لمعالجة أي مخاوف تتعلق بالسلامة العامة"، مشيرًا إلى استعداده للرد "على أية أعمال عنف، والحفاظ على النظام العام وضمان سلامة المجتمع".

    وكان الحاكم قد أعلن في وقت سابق أن ضباط الشرطة وقوات الولاية سيظلون تحت القيادة المشتركة لشرطة ولاية أوريغون وإدارة الشريف في بورتلاند حتى يوم الجمعة حيث لا تزال حالة عدم اليقين بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية تلوح في الأفق.

    وقال الحاكم براون في بيان "من المهم أن نثق في العملية والنظام الذي كفل انتخابات حرة ونزيهة في هذا البلد على مدى عقود، حتى في أوقات الأزمات الكبيرة"، "نحن جميعًا في هذا معًا... لذلك دعونا نعمل معًا للحفاظ على سلامة زملائنا في ولاية أوريغون".

    مع احتساب 87% من الأصوات الآن في الولاية، تم بالفعل الإعلان عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن هناك مع أكثر من 17%.

    يُطلق على بايدن الآن اسم فائز أولي في بعض الولايات الرئيسية، بما في ذلك ولاية ويسكونسن، حيث طلبت حملة ترامب "فورًا" إعادة فرز الأصوات حيث تحولت الحالة المحمرّة سابقًا إلى اللون الأزرق بين عشية وضحاها بسبب فرز بطاقات الاقتراع الجديدة.

    وأعلن محامو ترامب أيضًا أنهم سيرفعون دعاوى قضائية في ميشيغان وبنسلفانيا لوقف فرز الأصوات بسبب عدم وصول المراقبين الجمهوريين إلى مواقع الفرز.

    ومن المقرر أن تتطلب دعوى قضائية أخرى مزعومة في جورجيا "فصل أي وجميع بطاقات الاقتراع المتأخرة".

    بعد الاضطرابات التي أحاطت بنتائج الانتخابات المقبلة والتوقيت الذي ستكون فيه متاحة، اندلعت احتجاجات مماثلة في سياتل ومدينة نيويورك، حيث شوهد المتظاهرون يحملون أعلامًا مؤيدة لبايدن. وشوهد بعضهم في مواجهات مع ضباط الشرطة.

    الكلمات الدلالية:
    انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020, الانتخابات الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook