02:08 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    ندد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الخميس، بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المتعلقة بردود فعله على أزمة الرسوم المسيئة للرسول محمد.

    واعتبر لودريان، في تصريحات إذاعية، أن "تصريحات أردوغان عنيفة وتتسم بالكراهية"، متحدثا عن احتمال فرض عقوبات على أنقرة. ورأى أنه ينبغي على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إقامة علاقة جديدة عابرة للأطلسي بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية مهما كانت نتيجتها.

    وتابع وزير الخارجية الفرنسي، "ليست فرنسا وحدها المستهدفة، هناك تضامن أوروبي كامل بشأن المسألة - نريد بحزم شديد أن تتخلى تركيا عن هذا المنطق".

    وأضاف "إذا لم يحدث ذلك، فإن المجلس الأوروبي الذي يضم رؤساء دول وحكومات 27 دولة في الاتحاد الأوروبي، قرر أنه سيتخذ التدابير اللازمة حيال السلطات التركية. ينبغي الآن على الأتراك أن يتخذوا الإجراءات اللازمة لتجنّب هذا الاتجاه". وقال "هناك وسائل ضغط، هناك أجندة من العقوبات المحتملة".

    وهددت تركيا، أمس الأربعاء، بـ"رد حازم" على حل فرنسا جماعة "الذئاب الرمادية" التركية القومية المتطرفة، في قرار يثير توترا جديدا بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

    يأتي هذا النزاع في خضم توتر دبلوماسي بين فرنسا وتركيا مرتبط خصوصا بخلافات حول سوريا وليبيا وشرق المتوسط، وازداد التوتر أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، عندما دعا أردوغان إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية متهماً نظيره الفرنسي بأنه لديه "رهاب الإسلام" بسبب دفاعه عن حق نشر رسوم كاريكاتورية تُظهر النبي محمد، متهما ماكرون بقيادة "حملة كراهية" ضد الإسلام وشكّك في "صحته العقلية".

    انظر أيضا:

    فرنسا: لم نتوقع أن تنحدر العلاقات مع تركيا "الحليفة" إلى هذا المستوى
    فرنسا تعيد سفيرها إلى تركيا لكنها تصر على هذا الطلب
    فرنسا تعرب عن تضامنها مع شعبي اليونان وتركيا إثر الزلزال
    أمين الجامعة العربية: نهاية تركيا لن تكون طيبة لأنها تهدد دولة كبرى مثل فرنسا
    تركيا تصدر بيانا بشأن فرنسا وتعلن تضامنها معها في مواجهة الإرهاب
    أنقرة: تركيا سترد بالمثل وبـ"أشد طريقة" على قرار فرنسا حظر "الذئاب الرمادية"
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, إيمانويل ماكرون, جان إيف لودريان, فرنسا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook