02:05 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 126
    تابعنا عبر

    أصدر الجيش الإثيوبي، مساء اليوم الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني، بيانا يعلن فيه الحرب رسميا.

    وقال الجيش الإثيوبي في البيان الذي نشرته وكالة "فرانس برس" إن قواته دخلت في حالة "حرب" ضد سلطات منطقة "تيغراي" المتمردة، بحسب وصفه.

    وقال برهانو غولا، نائب قائد الجيش الإثيوبي في مؤتمر صحفي في العاصمة أديس أبابا: "بلادنا دخلت في حرب لم تكن تتوقعها. هذه الحرب مخزية ولا معنى لها".

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد أمر، أمس الأربعاء، بشن حملة عسكرية ضد جبهة تحرير تيغراي الشعبية شمالي البلاد.

    واتهم بيان حكومي جبهة تحرير تيغراي الشعبية، بمحاولة إثارة الاضطرابات وحرب أهلية من خلال تنظيم هجوم للميليشيا على قاعدة رئيسية للجيش الإثيوبي في تيغراي في الساعات الأولى من يوم الأربعاء.

    وقال مكتب آبي في بيان، إن "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" حاولت في وقت مبكر من اليوم الأربعاء، سرقة مدفعية ومعدات أخرى من القوات الاتحادية المتمركزة هناك.

    وأضاف آبي أحمد في بيان على تويتر، نشره في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء: "لقد تم تجاوز آخر نقطة من الخط الأحمر"، حسبما نقلت "رويترز".

    وأشار البيان إلى أن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية صدرت لها أوامر بتنفيذ "مهمتها لإنقاذ البلاد والمنطقة من الانزلاق إلى حالة من عدم الاستقرار".

    قال إقليم تيغراي في بيان بثه التلفزيون، إنه حظر عبور الطائرات مجاله الجوي بعد قرار آبي، وأن القيادة الشمالية للجيش الاتحادي انشقت عنه وانضمت لقوات تيغراي.

    وقال رئيس إقليم تيغراي، دبرصيون جبراميكائيل، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين، إن حكومة آبي كانت تخطط لمهاجمة المنطقة لمعاقبتها على إجراء انتخابات سبتمبر/ أيلول الماضي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook