01:48 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، اليوم الجمعة إن العمليات العسكرية في الشمال لها أهداف "واضحة ومحدودة ويمكن تحقيقها".

    وعبأت إثيوبيا للحرب في منطقة تيغراي في الشمال، أمس الخميس، مما خيب الآمال الدولية في تجنب صراع بين حكومة أبي وفصيل عرقي قوي قاد الائتلاف الحاكم لعقود.

    قوات أمن إثيوبية
    © AP Photo / FARAH ABDI WARSAMEH
    وقال الجنرال برهانو جولا، نائب رئيس هيئة أركان الجيش الإثيوبي، عبر التلفزيون الحكومي أمس الخميس، "بلادنا دخلت حربا غير متوقعة... الحرب لن تأتي إلى الوسط (حيث العاصمة أديس أبابا) بل ستنتهي هناك (في تيغراي في الشمال)".

    وأضاف أنه يجري حشد القوات من أنحاء البلاد لإرسالها إلى تيغراي. وجاء هذا الإعلان في أعقاب اشتباكات أول من أمس الأربعاء بين القوات الحكومية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بعد أن أمر رئيس الوزراء بالانتقام لما وصفته الحكومة بأنه هجوم للجبهة على قواتها.

    وقال دبرصيون جبراميكائيل رئيس إقليم تيغراي، بحسب وكالة "رويترز"، إن قواته أحبطت خطة للقوات الاتحادية لاستخدام المدفعية والأسلحة المخزنة هناك لمهاجمة الإقليم، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    انظر أيضا:

    هل راهنت إثيوبيا في الجولة الأخيرة لمفاوضات سد النهضة على الانتخابات الأمريكية؟
    إثيوبيا تعلن الحرب رسميا
    الكلمات الدلالية:
    آبي أحمد, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook