10:22 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت هيئة الطوارئ في جمهورية قره باغ، المعلنة من جانب واحد، اليوم الجمعة، أن القوات المسلحة الأذربيجانية تقصف عاصمة قره باغ ستيباناكيرت بقذائف عنقودية.

    وقالت الهيئة في بيان، نشر على صفحتها بـ"فيسبوك": "الضربة الصاروخية على ستيباناكيرت نُفذت بقذائف عنقودية".

    وأضافت "العدو استهدفت المباني السكنية والبنية التحتية المدنية والعامة".

    وتابع "لا توجد بيانات عن سقوط ضحايا بعد".

    وكانت سلطات قره باغ أعلنت اليوم الجمعة، عن مقتل 3 أشخاص نتيجة للقصف الليلي الذي شنته القوات المسلحة الأذربيجانية لمدينتي ستيباناكيرت وشوشي.

    رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، أكد لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن المخابرات التركية متورطة في أحداث قره باغ، مشيرا إلى أن المخابرات الخارجية الروسية "تلمس" ذلك وترى "عناصر منفصلة" من العمل.

    وتجددت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ نحو ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

    ودعا قادة روسيا والولايات المتحدة وفرنسا طرفي النزاع لوقف إطلاق النار والالتزام ببدء المفاوضات دون شروط مسبقة.

    وبدأ النزاع في قره باغ في شباط/فبراير عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفيتية. وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين أعوام 1994-1992 ، فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ وسبع مناطق أخرى متاخمة لها.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية أرمينيا: قره باغ ليس لديها أي مستقبل ضمن أذربيجان
    لافروف: روسيا تدعو اللاعبين الخارجيين لوقف نقل المرتزقة إلى قره باغ
    بوتين: كان من الممكن حل الوضع في قره باغ سلميا دون اللجوء إلى السلاح
    سلطات قره باغ تعلن مقتل ثلاثة مدنيين نتيجة القصف الأذربيجاني
    الكلمات الدلالية:
    قره باغ, أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook