09:31 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت برلين أديس أبابا، اليوم السبت، لانتهاج الحلول السياسية وتجنب العنف على خلفية الأزمة في إقليم تيغراي، والذي أعلنت الحكومة حالة الطوارئ مؤخرا على خلفية شن جماعات مسلحة من هناك هجمات ضد القوات الحكومية.

    جاء في تغريدة للخارجية الألمانية أن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أكد خلال اتصال مع نظيره الإثيوبي، غيدو أنداراغاتشو، "الحاجة إلى حل سياسي، ومنع انتشار العنف في الإقليم".

    وأكد وزير الخارجية الألماني استعداد بلاده دعم أديس أبابا في ذلك الصدد عبر "إقامة قنوات للتواصل".

    ​ووافق برلمان إثيوبيا، اليوم السبت، على تشكيل حكومة مؤقتة لمنطقة تيغراي التي تفجر صراع مرير حولها بين حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد وحلفائه السابقين فيها.

    وكانت الطائرات الإثيوبية قد واصلت قصف إقليم تيجراي، أمس الجمعة، وتعهد أبي بمزيد من الضربات الجوية في الصراع الآخذ في التصاعد، ووردت تقارير عن سيطرة قوات الإقليم على مواقع عسكرية اتحادية مهمة وأسلحة.

    وقال أبي، مساء أمس في كلمة نقلها التلفزيون، إن على المدنيين في المنطقة الشمالية تفادي الأضرار التي يمكن أن تلحق بهم وذلك بتجنب التجمع في أماكن مفتوحة لأن الضربات ستستمر، في تحد لمناشدات دولية للجانبين بضبط النفس.

    انظر أيضا:

    القضارف السودانية تغلق حدودها مع إثيوبيا
    حمدوك يطمئن على الأوضاع في إثيوبيا ومدى تأثرها بأحداث تيغراي
    "اشتباكات مسلحة وخط أحمر"... الأمم المتحدة تدخل على خط الأزمة في إثيوبيا
    بعد إعلان الحرب... إثيوبيا تتعهد باستخدام سلاح الجو في توجيه الضربات
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook